ابتكار نظارات ذكية لمساعدة المكفوفين على إدراك محيطهم والتحرك بسهولة

نجحت شركة صينية في تطوير نظارات ذكية، تساعد ذوي الإعاقات البصرية على فهم بيئتهم المحيطة بشكل أفضل والتحرك بسهولة، وفقًا لما أوردته وسائل إعلام صينية.

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار «شين لانغ» الصينية، فإنه بفضل كاميرا مثبتة في النظارات المصممة خصيصًا للمكفوفين، يمكن لموظفي خدمة العملاء عبر الإنترنت معرفة مكان ذهاب المستخدم وإخبارهم أين هم وكيف يمكنهم تجنب العقبات والوصول إلى وجهتهم المقصودة.

وعلاوة على ذلك، باستخدام الأوامر الصوتية، يمكن المكفوفين استخدام النظارات لتحديد النقود، والتعامل مع المواقع والملاحة بدقة عالية، وكذلك «قراءة» الكلمات في الكتب والصحف .

وفي 29 مايو/ أيار الماضي، قام 55 شخصًا من ذوي الإعاقة البصرية بتجربة النظارات في مبنى مكتب اتحاد المعاقين في تشينغهوا، عاصمة مقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين.

وباستخدام النظارات، تمكن رجل يدعى هو، كان قد فقد بصره بسبب مرض السكري قبل 15 سنة، من الخروج من الغرفة بسلاسة، وقال إن التجربة كانت مفيدة للغاية، مضيفًا أن سعر النظارات لا يزال مرتفعًا قليلاً، وأن تكلفة الخدمات اللاحقة ليست في متناول الجميع.

وقال تسنغ، البالغ من العمر 61 عامًا، الذي فقد بصره عندما كان عمره عامين: «ساعدتني تلك النظارات على الرؤية رغم إعاقتي»، وأشار إلى إنه تحت إشراف موظفي خدمة العملاء، ساعدته النظارات على تجنب العقبات من حوله، ومكّنته من عبور الشارع دون قلق.

كما قال تسنغ «إنه بالإضافة إلى التحكم الصوتي الذكي، والتعرف الذكي على العناصر، والعملات، والترجمة الفورية لنص الصحيفة إلى قراءة صوتية، يعد التنقل الدقيق لتحديد المواقع هو أكبر وظيفة لهذه النظارات».

وتُباع النظارات حالياً مقابل 3000 يوان (حوالي 434.73 دولارًا)، ويفرض المطور رسومًا على المستخدمين تبلغ 0.25 يوان في الدقيقة مقابل الخدمات.

وحسب وانغ شياو تشيانغ، مؤسس الشركة، يتم استخدام المنتج لمدة متوسطها ساعة واحدة في اليوم، أي تصل تكلفة الخدمات المقدمة حوالي 450 يوانا كل شهر، بما في ذلك 15 يوانا لخدمة البيانات.