تكنولوجيا جديدة تتنبأ باندلاع المشاجرات الزوجية!

في الوقت الذي تشتد في المشاحنات بين الزوجين تم اكتشاف تكنولوجيا جديدة قادرة على إخبار الشخص ما إذا كان مزاج شريك الحياة جيّدًا أم سيّئًا.
وجربت مجموعة من العلماء إحدى الخوارزميات للتعرف على نوبات شجار سابقة بين الأزواج من أجل تحديد توقيت اندلاع مشاجرة بين العشاق في المستقبل.
وبالاستناد إلى البيانات الفيزيولوجية وإشارات الأزواج الفيزيولوجية، تستطيع التكنولوجيا أن ترسل إخطارات تلقائية، تنصح الأفراد بالدخول في خلوة تأمل قصيرة لاستعادة حالتهم العقلية قبل التفاعل مع شريك حياتهم.
ويعتقد باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا أنّ هذه التكنولوجيا قد تساعد على التخفيف من حدّة أي خلافات محتملة بين الأزواج.
ومن أجل رصد الخلافات بين الأزواج، طوّر الباحثون خوارزميات لتقييم ما إذا كان النزاع موجودا بالأصل بين الأزواج.
وجمعت الخوارزمية البيانات الفزيولوجية من مصادر مختلفة بما في ذلك الأجهزة القابلة للارتداء والهواتف المحمولة والإشارات الفزيولوجية (أو الإشارات البيولوجية) لتقييم الحالات العاطفية لدى الأزواج.
وشملت البيانات التي تم جمعها درجة حرارة الجسم، ونشاط القلب، والعرق، والتسجيلات الصوتية، وتقييم محتوى اللغة والكثافة الصوتية.
واكتشف فريق البحث أنّه عند جمع البيانات كلّها، تمكنت هذه الخوارزمية من رصد خلافات زوجيّة قبل نشوبها بدقة وصلت إلى 86 في المئة، استنادًا إلى تقارير المشاركين الذاتية، التي تقدم كل ساعة، عن توقيت وقوع الشجار.