تعاني من السمنة؟.. «دواء شهير» له مفعول السحر

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الجمعة، على استخدام دواء السكري الشهير لمعالجة السمنة، في خطوة قد تساعد كثيرين في تلافي الأمراض التي تسببها السمنة.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أنه سيتم منح الدواء للذين يودون في إنقاص أوزانهم خاصة أنه نسخة مركبة من هرمون الأمعاء الذي يحد من الشهية.
ويتم حقن الدواء أسبوعيا تحت الجلد، ويجري حاليا استخدام الدواء لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.
وقال خبراء إن فاعلية الدواء تعتمد أيضا على اتباع نظام غذائي صحي والاستمرار في ممارسة الرياضة، في ظل معاناة أكثر من 100 مليون أميركي بالغ من السمنة المفرطة.
وتُعرف السمنة بأنها عامل خطر يؤدي إلى الحالات الصحية المزمنة بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، والسكتات الدماغية والنوبات القلبية وحتى أنواع معينة من السرطان.
وخلصت دراسة أجريت لمعرفة فعالية العلاج أن الأشخاص الذين تلقوا العلاج خسروا نحو 15 بالمئة من أوزانهم، أي ما يعادل 34 رطلا، على مدى 16 شهرا، بينما فقدت مجموعة أخرى تلقت علاجا وهميا نحو 2.5 بالمئة من أوزانهم.
وقال المدير الطبي لمركز «لويزفيل» لأبحاث الأيض وتصلب الشرايين، هارولد بايز، إن الأدوية الحالية ربما تساعد في خسارة ما بين 5- 10 بالمئة، وأحيانا لا يصل إلى ذلك.
وساعد بايز في إجراء دراسات أخرى حول علاج Wegovy وغيره من أمراض السكري والسمنة.