تطوير مساعد آلى جديد مجهز بذراع قابض للقيام بالمهام المنزلية

المساعد الآلي ‹Stretch› المجهز بذراع قابض للمساعدة في المهام المنزلية البسيطة، حيث أطلقت شركة الروبوتات أول منتج لها على الإطلاق، الذي أمضت Hello Robot ثلاث سنوات في تطويره، ويتم تسويقه باعتباره منصة التشغيل الآلي للمنزل المصممة لتحفيز التقدم في الروبوتات المنزلية. يتكون المساعد الآلى من ذراع روبوت وقابض متصل بقاعدة ذات عجلات، ويمكن برمجته لعدد من المهام المنزلية مثل إزالة الغسيل من المجفف أو تشغيل مكنسة كهربائية محمولة باليد. هذا الروبوت هو نطاقه الاستثنائي، ولهذا أطلقنا عليه اسم Stretch»، فيتيح تصميمه المعلق لبراءة الاختراع مجموعة من التطبيقات مثل مساعدة أحد الوالدين الأكبر سنًا في المنزل، وتخزين أرفف البقالة، ومسح الأسطح المعدية المحتملة في مكان العمل.يستخدم البوت أيضا كاميرا ثلاثية الأبعاد ومكتشف مدى للتنقل، بالإضافة إلى جهاز كمبيوتر يستخدم مزيجًا من ROS و Python للبرمجيات.على الرغم من التطبيقات المنزلية وقال أستاذ الروبوتات بجامعة Tech Tech Charlie Kemp ، ليس جاهزة للدخول إلى سوق المستهلك حتى الآن.كما أن الروبوت الحالي مخصص للبحث وعلى الرغم من أن سعره البالغ 17،950 دولارًا لا يزال أقل تكلفة مقارنة بالنظراء الأكاديميين الآخرين.وقال Edsinger لـ TechCrunch «من المرجح أن تستهدف الإصدارات اللاحقة من Stretch بشكل مباشر أكثر التطبيقات التجارية».