تطوير كاميرا تعمل بالذكاء الاصطناعى وخاصية التعلم الآلى

أعلنت الشركة البريطانية الناشئة فوتوغرام Photogram AI مؤخراً عن كاميرا جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي تسمى أليس Alice، وهي كاميرا حاسوبية مزودة بالذكاء الاصطناعي وخاصية التعلم الآلي، تم تصميمها لتوفير اتصال أفضل من كاميرات DSLR العادية أو المتقدمة. وتعتقد الشركة أن بث وتسجيل الفيديو أصبح منتشراً مع الوباء العالمي وما تلاه من إغلاق، إلى جانب ذلك، حققت الهواتف الذكية تقدماً كبيراً في مجال التصوير الفوتوغرافي الذكى، ولهذا السبب تحاول أليس سد هذه الفجوة من خلال جلب التصوير الفوتوغرافي المحوسب لمنشئي المحتوى المحترفين. وفقاً لموقع الشركة على الويب، تعتبر أليس كاميرا ذات عدسة قابلة للتبديل ومجهزة بشريحة ذكاء اصطناعي مخصصة، من شأنها رفع مستوى التعلم الآلي ودفع حدود ما يمكن أن تفعله الكاميرات، وتعاون فريق من مهندسين وعلماء بيانات ومنشئي محتوى لمدة 10 أشهر لبناء أليس وتطويرها. على جانب اخر أظهرت دراسة حديثة، أن الذكاء الاصطناعي يمكنه تشخيص هشاشة العظام عن طريق تحليل نسيج الغضروف قبل ثلاث سنوات من بدء التآكل والتسبب في آلام المفاصل، حيث وجدت دراسة أن الذكاء الاصطناعي يمكن استخدامه لتحديد ما إذا كان شخص ما سيصاب بالتهاب المفاصل ويعاني هشاشة العظام. وفقا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، أجرى باحثون من مستشفى جون هوبكنز وآخرون نموذجًا للذكاء الاصطناعي عبر عمليات مسح شملت 86 شخصًا لا تظهر عليهم أعراض هشاشة العظام. كان نموذج التعلم الآلي على وشك اكتشاف المراحل الأولى من الحالة بدقة تصل إلى 78% حتى ثلاث سنوات قبل ظهور الأعراض.
يعاني حوالي 8.5 مليون شخص في المملكة المتحدة من هشاشة العظام، وهي حالة تسبب ألم المفاصل وتيبسها، خاصة عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.