تطوير برنامج واقع افتراضى للتجول داخل خلايا البشر

طور الباحثون نظام واقع افتراضي جديد يسمح للأطباء بأخذ أسلوب Google Street View، للسير عبر الخلايا داخل جسم الإنسان، وقد تسمح التكنولوجيا للباحثين بتحليل الخلايا الفردية واكتساب فهم أعمق للمشاكل الأساسية في علم الأحياء. ابتكر علماء جامعة كامبريدج البرنامج، الذي أطلق عليه اسم vLUM مع شركة تحليل الصور ثلاثية الأبعاد Lume VR باستخدام بيانات الفحص المجهري فائقة الدقة. يقول الفريق، إنه تم تطويره كطريقة لمساعدة الباحثين على إنشاء علاجات جديدة للأمراض من خلال فهم كيفية انتشارها في الجسم، كما أنه باستخدام البرنامج، يمكن للعلماء تصور وتحليل البيانات في الواقع الافتراضي لدراسة كل شيء من البروتينات الفردية إلى الخلايا بأكملها. «علم الأحياء يحدث في صورة ثلاثية الأبعاد، ولكن حتى الآن كان من الصعب التفاعل مع البيانات على شاشة كمبيوتر ثنائية الأبعاد بطريقة بديهية وغامرة». بدأ مشروع VLUME عندما التقى لي ومجموعته بمؤسسي Lume VR في حدث المشاركة العامة في متحف العلوم في لندن، وبينما كان لدى مجموعة لي خبرة في الفحص المجهري فائق الدقة، تخصص الفريق من Lume في الحوسبة المكانية وتحليل البيانات. كما أنهم تمكنا معًا من تطوير vLUME إلى أداة جديدة قوية لاستكشاف مجموعات البيانات المعقدة في الواقع الافتراضي، فإنه يسمح للعلماء بالتخيل والتساؤل والتفاعل مع البيانات البيولوجية ثلاثية الأبعاد في الوقت الفعلي، كل ذلك ضمن بيئة الواقع الافتراضي، للعثور على إجابات للأسئلة البيولوجية بشكل أسرع. يدعي الفريق أن عرض البيانات بهذه الطريقة يمكن أن يحفز المبادرات والأفكار الجديدة، فعلى سبيل المثال، استخدمت أنوشكا هاندا، طالبة دكتوراه من مجموعة لي – البرنامج لتصوير خلية مناعية مأخوذة من دمها، قائلة: «إنه أمر لا يصدق يمنحك منظورًا مختلفًا تمامًا عن عملك.» يسمح البرنامج بتحميل مجموعات بيانات متعددة تحتوي على ملايين من نقاط البيانات والعثور على أنماط في البيانات المعقدة باستخدام خوارزميات التجميع المضمنة، ويمكن بعد ذلك مشاركة هذه النتائج مع المتعاونين في جميع أنحاء العالم باستخدام ميزات الصور والفيديو في البرنامج.