بعد عاصفة الثلاثين ولاية.. عاصفة ثلجية خطيرة تنتظر الولايات المتحدة

قبل أسابيع قليلة، ضرب عاصفة ثلجية كبيرة الولايات المتحدة، فأودت بحياة 32 شخصا، وتركت 3.4 ملايين شخص يعانون من أجل البقاء دافئين، في ظل انقطاع التيار الكهربائي.
ويبدو أن الولايات المتحدة بانتظار عاصفة ثلجية «خطيرة» وفق وصف الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية خلال الأيام الثلاثة المقبلة.
فقد توقعت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية الأميركية هبوب عاصفة ثلجية ربيعية قوية خلال الأيام المقبلة على جبال روكي والسهول العظمى الوسطى.
وحذر خبراء الأرصاد من جو عاصف وانقطاع الكهرباء وحدوث انهيارات ثلجية، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.
ووجهت الهيئة تحذيرات من هبوب عاصفة ثلجية على مناطق بولاية وايومنغ وغربي ولاية نبراسكا، حيث يمكن أن يؤدي تراكم الثلوج حتى 61 سنتيمترا والرياح العاتية التي تصل سرعتها إلى 105 كيلومترات إلى أوضاع خطيرة ابتداء من السبت وحتى يوم الاثنين.
ونبهت هيئة الأرصاد الجوية المسافرين على الطرق بضرورة حمل إمدادات طوارئ ومصابيح كهربائية، محذرة من أن الرياح العاتية والثلوج الكثيفة قد تتسبب في أضرار جسيمة بالأشجار وخطوط الكهرباء.
وقال حاكم وايومنغ، مارك جوردن، في تغريدة على تويتر «نحن نستعد لعاصفة شتوية تاريخية محتملة في جنوب شرقي وايومنغ.. أفضل خيار هو الابتعاد عن الطرق في عطلة نهاية الأسبوع هذه».
وفي مدينة دنفر بولاية كولورادو إلى الجنوب، تحولت الأمطار إلى ثلوج ظهر السبت مع اقتراب الحرارة من درجة التجمد .