بضع كلمات تمسح مليارات الدولارات

 

شكلت كلمات قليلة صرّحت بها وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين محركاً قلب الأسواق رأسا على عقب، فرأينا المؤشرات تتكبد خسائر قوية تركزت على أسهم التكنولوجيا والطاقة االنظيفة.

فقد تعرضت الأسواق الأميركية خلال تعاملات الثلاثاء لموجة بيع عنيفة تركزت على أسهم التكنولوجيا والطاقة النظيفة، وذلك في أعقاب تصريحات جانيت يلين، التي قالت فيها إن معدلات الفائدة قد تشهد ارتفاعا لكبح جماح تسارع النمو الاقتصادي مع حزم التحفيز المالي القوية.

غير أنها عادت في وقت لاحق وعدلت من تصريحاتها قائلة إن الأمر ليس توقعا أو توصية، موضحة أنها لا تتوقع حدوث تسارع للتضخم في الولايات المتحدة، لكنها ترى أنه في حال حدوث ذلك فإن الفيدرالي يمتلك الأدوات اللازمة للتعامل مع الوضع.

ولم تعد التصريحات المثيرة أو الكلمات القليلة قوة يستهان بها، ففي يناير الماضي، تسببت تغريدات رجل الأعمال والملياردير إيلون ماسك بإرباك أسواق الأسهم الأميركية. إذ بفضل تغريدة و”خوذة كلب” حقق ماسك أرباحا لشركة إلكترونية بعد أن عبر عن إعجابه به، فارتفع سعر سهم شركة “إيتسي” للتجارة الإلكترونية.

وفي تغريدة على حسابه بتويتر، قال ماسك إنه اشترى من “إيتسي” خوذة تمثل شخصية “مارفن ذي مارتن” الكرتونية، مصنوعة يدويا من الصوف، لكلبه، وأتبعها بتغريدة أخرى قال فيها: “أحب إيتسي نوعا ما.

وجاءت التغريدة التي أعرب فيها واحد من أكثر الناس ثراء عن حبه للشركة، في الساعة 6:25 صباحا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، ليقفز سهم إيتسي نحو 9 في المئة في التداولات الآجلة، قبل افتتاح وول ستريت يوم السادس والعشرين من يناير.

ولكن في وقت مبكر من بعد ظهر ذلك اليوم، انخفض السعر بنسبة 1.5 بالمئة، وفق ما ذكر موقع “سي إن بي سي” الأميركي.

يذكر أنه لم يكن سهم شركة التجارة الإلكترونية يتحرك على الإطلاق في السوق الأولي قبل تغريدة ماسك.

وفي فبراير، أثنى ماسك، على العملة الرقمية “بيتكوين”، قائلا إن امتلاكها أفضل قليلا من حيازة النقد التقليدي، لكن هذا الفارق الطفيف يجعلها أصلا أفضل لحيازته.

وقال ماسك في تغريدة: “حين يكون للعملة الإلزامية سعر فائدة حقيقي سلبي، فإن الأحمق فقط هو الذي لن يتطلع لمكان آخر”، مضيفا “بتكوين تقريبا…مثل المال الإلزامي. الكلمة الأساسية هنا تقريبا”.

ودفع شراء تسلا 1.5 مليار دولار من “بتكوين”، العملة المشفرة للارتفاع صوب ذروة قياسية هذا الأسبوع فوق 50 ألف دولار بينما دفع ترويج ماسك في الآونة الأخيرة لـ”دوجكوين” سعر العملة المشفرة للارتفاع.