بسبب القيود الصينية،الكركند الأسترالي ينخفض في السوق المحلي إلى عشرين دولاراً

تشتهر ولاية غرب أستراليا بنوع الكركند الصخري الكبيرحيث يتم انتاجه في عدد من مناطق الولاية ليصدر إلى السوق العالمي وخاصة الصين حيث يصل سعر الواحد منه إلى 250$.
لكن العلاقات المتوترة بين أستراليا والصين أدت إلى تراجع في حجم المبيعات، ما يعني وجود كميات أكبر من الكركند للمستهلك المحلي.
من جانبه قال ماثيو روتر الرئيس التنفيذي لتعاونية الأسماك في غرب أستراليا «لقد كانت سنة صعبة لمصدري المأكولات البحرية في أستراليا. القيود التي تم فرضها مؤخرا مثلت تحديا للكثير من الشركات.»

ويعتمد سوق اللوبستر في أستراليا بشكل كبير على الصين، حيث أظهرت البيانات أن 94% من اللوبستر الأسترالي تم بيعه في الصين.
لكن التوتر التجاري بين أستراليا والصين أثر كثيرا على حركة التجارة، حيث رفضت الصين منح الضوء الأخضر لشحنات اللوبستر الأسترالي أو أخرت التصريح لمدة 48 ساعة، ما جعل من الصعب على اللوبستر الطازج أن يظل حيا أثناء فترة الانتظار.
وقال لوك إيمري مدير أحد متاجر بيع المأكولات البحرية في غرب أستراليا انه كان يبيع كيلو ونصف من اللوبستر بمبلغ 100 دولار في غرب أستراليا.
وعندما يتم إرسال اللوبستر إلى الصين فإن نفس الكمية تُباع هناك بمبلغ 250 دولارا.
وأضاف «نحن ندعم شراء المزيد من اللوبستر هذا العام، ما يعني حصول المنتجين في غرب أستراليا على طريق لتوريد سلعتهم إلى السوق المحلي والتي كان يتم تصديرها في السابق.»