بحلول ٢٠١٧

كشفت تقارير صحفية عن أبرز النساء اللاتى تصدرن الساحة السياسية، ويتوقع أن يتنامى عدد النساء القائدات بحلول عام 2017.
وتأتي «المرأة الحديدية» الجديدة، «تيريزا ماى»، كما يصفها البريطانيون ضمن أكثر النساء نفوذا في بريطانيا، إذ استطاعت كسب ثقة حزب المحافظين لتتقلد منصب رئيسة الوزراء خلفا لديفيد كاميرون .
كما تعتبر المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، البالغة من العمر 61 سنة، إحدى أقوى وأشهر نساء أوروبا وأكثرهن تأثيرا.
وتتنافس هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة للتنمية، ورئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة، مع خمس مرشحات أخريات على منصب أمين عام الأمم المتحدة خلفا لبان كى مون، الذى تنتهى ولايته نهاية العام الحالى.