اليوم الوطني!!!!!

 

إحتفلت أستراليا منذ عدة أيام بالعيد الوطني،واقتصرت الإحتفالات على مناسبات محدودة جدا وبشروط قاسية فرضتها جائحة كورونا العالمية.الجالية العربية عامة تشارك عادة في هذه الإحتفالات ويكون لها نصيب من التكريم بمنح المستحقين منها وسام اليوم الوطني الذي يُمنح عادة ًبناءً على عطاء الشخص وخدماته لأستراليا.ولطالما نادى قادتنا السياسيين ومسؤولي الجالية بدور أكبر في المجتمع الأسترالي،نعود ونكرر النداء ونحث على الإنخراط في الأحزاب السياسية والمشاركة في النشاطات الحكومية والمجتمعية ليكون لنا حضور أوسع ولنبرز ولائنا لبلدنا استراليا.صحيح إن المجالات محدودة هذا العام لكننا نأمل بأن المستقبل سيسمح لنا بالمشاركة في احتفالات الحكومة والبلديات من رفع العلم إلى حملات النظافة والمسيرات وحملات التبرعات إلى غير ذلك من النشاطات التي تبرز مدى إندماجنا في المجتمع الأسترالي.لقد كنا جزء مهم وفاعل في بناء وتقدم استراليا وسنبقى من خلال الولاء والعطاء والابتعاد عن العنصرية والتزمت والبغضاء.كل عام وانتم وأستراليا بخير.

عدنان مرعي.