الولايات الأسترالية نحو الإنفراج مجدداً بعد تدني حالات عدوى الكورونا.

 

أعلنت كل من ولايتي ڤيكتوريا وغرب أستراليا عن تعديلات جديدة بخصوص السفر والتنقل

سيتمكن من خلالها سكان فيكتوريا العالقين في بريزبن من العودة إلى منازلهم بعد إعلان رئيس الحكومة دانيال أندروز.

وسجلت ولاية فيكتوريا اليوم العاشر على التوالي دون أي حالات عدوى محلية بفيروس كورونا.

وخفضت حكومة الولاية منطقة بريزبن الكبرى من تصنيف “أحمر” إلى “برتقالي” ضمن نظام تصنيف “إشارة المرور” التي أعلنت عنه حكومة الولاية مؤخرا، ما يعني أن سكان فيكتوريا يمكنهم العودة إلى منازلهم دون طلب استثناء من الحكومة.

وما زال سكان فيكتوريا في بريزبن بحاجة إلى التقدم للحصول على تصريح للعودة، لكنه يمكن تقديمه على الإنترنت وسيصدر بشكل أوتوماتيكي.

ويجب على العائدين أن يخضعوا لفحص كورونا خلال 3 أيام من وصولهم، وعزل أنفسهم حتى ظهور النتائج.

واعتبرت حكومة فيكتوريا أنه لا داعي للقلق بعد الآن من تسرب عدوى كورونا خارج فندق الحجر الصحي في بريزبن، بعدما أظهرت المؤشرات أن العدوى لم تتجاوز عاملة النظافة وشريكها.

وقال أندروز “من وجهة نظرنا فإن هناك استقرارا كاف يمكننا من إعادة سكان فيكتوريا في بريزبن إلى منازلهم.”

وتشمل قواعد السفر هذه بين بريزبن وفيكتوريا سكان كوينزلاند أيضا، حيث أنها ليست مقصورة على سكان فيكتوريا العائدين.

في الوقت نفسه أعلنت ولاية نيو ساوث ويلز عن تسجيل حالة إصابة محلية واحدة بعد يومين متتاليين من عدم تسجيل أي حالات جديدة.

ولكن هذا لم يمنع رئيس الولاية من أن يلمح إلى استعداده لتخفيض تصنيف منطقة سيدني الكبرى الموجودة حاليا عند “أحمر” في وقت قريب.

وقال أندروز “أتمنى أن أكون قادرا على إعلان مشابه لما قلناه بشأن بريزبن ، ولكن هذا يجب أن يكون بناء على النصيحة الطبية.”

وقال كبير المسؤولين الصحيين في الحكومة إن المؤشرات الخاصة بسيدني تبدو جيدة.

وأضاف “يمكن أن نرى بوضوح أن هناك مناطق في سيدني الكبرى أمضت أياما متواصلة دون عدوى محلية. سأنظر بشكل دقيق إلى الوضع الوبائي في سيدني الكبرى خلال اليومين القادمين.”

وقال أندروز أن حكومته ستعمل على مطابقة بيانات تصريح السفر مع الفحوصات التي تجريها للتأكد من أن العائدين من المناطق المصنفة “برتقالي” قد خضعوا للفحص الطبي كما تنص القواعد.

في الوقت نفسه، سيتمكن المسافرون من بريزبن الكبرى من دخول جنوب أستراليا دون حجر صحي ، ولكن عليهم الخضوع للفحص في اليوم الأول والخامس والثاني عشر من إقامتهم في الولاية.

كما قررت غرب أستراليا رفع قرار منع دخول سكان فيكتوريا بداية من منتصف ليل يوم الاثنين، حيث سيتمكن سكان فيكتوريا من السفر إلى غرب أستراليا دون الحاجة إلى استثناء ولكن يتعين عليهم عزل أنفسهم لمدة 14 يوما والخضوع للفحص.