المصابون به سابقا هم الأكثر إستفادة من لقاح كورونا

توصلت دراسة حديثة إلى أن «أكثر الأشخاص» استفادة من لقاحات كورونا هم أولئك الذين أصيبوا في وقت سابق بالفيروس.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن دراسة، أجراها باحثون في جامعة شيفيلد في إنجلترا، وجدت أن اللقاحات ضد «كوفيد-19» تصبح أكثر فعالية عند الأشخاص المصابين مسبقا بالفيروس، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يصابوا به أبدا.
وقالت إن المصابين بكورونا أنتجوا ما يقرب من 7 أضعاف كمية الأجسام المضادة بعد جرعة واحدة من لقاح فايزر، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس من قبل.
وأظهرت دراسة أيضا أن مستويات الأجسام المضادة ضد المتغيرات الجنوب إفريقية والبرازيلية كانت أيضا أعلى بـ15 مرة. ثوشان دي سيلفا، من جامعة شيفيلد قال: «وجود مناعة عالية من الأجسام المضادة لدى الأشخاص المصابين سابقا بعد التطعيم قد يوفر دفاعا أفضل ضد الفيروس».
وخلصت الدراسة إلى أن أولئك الذين تعرضوا للفيروس «ما يزالون في الحاجة إلى التطعيم لتوفير مناعة وحماية أفضل ضد المتغيرات.