المردة- أستراليا يحيي قداسا في ذكرى مجزرة اهدن

أحيا تيار المرده استراليا قداسا الهيا في كاتدرائية سيدة لبنان سيدني بمناسبة ذكرى 13 حزيران بحضور رئيس الرابطة المارونية طوني خطار و رئيس جمعية بطل لبنان يوسف بك كرم الزغرتاوية جوزبف مكاري ورئيس التيار الوطني الحر طوني طوق ومنفذ الحزب السوري القومي الاجتماعي احمد اﻻيوبي وممثلين عن حركة امل والحزب الشيوعي و النائب اﻻسترالي السابق طوني عيسى والشيخ ميشال الدويهي، رئيس الديموقراطيين الاحرار ريمون بو عاصي وحشد كبير من ابناء الجالية االبنانية. ترأس الذبيحة الالهية المونسنيور مارسلينو يوسف يعاونه لفيف من الكهنة. وفي عظته تحدث المونسنيور يوسف عن مجزة اهدن التي شرذمت المسيحيين وأضعفتهم وﻻ زلنا كمسيحيين ندفع ثمن ذلك اليوم المشؤوم. كما تحدث عن الرئيس الراحل سليمان فرنجية واصفاً اياه بالرجل الوطني الذي ادرك ابعاد المجزرة وتدارك ردات الفعل و سفك الدماء و قال “فدى زغرتا و فدى لبنان”. ثم تحدث عن النائب سليمان فرنجية واصفاً اياه بالقائد الحقيقي المسامح و المصافح من أجل وحدة المسيحيين ومن اجل لبنان.