المحبة!!!

المحبة!!!

ونحن على أبواب الميلاد،وعلى مشارف نهاية عامٕ لم يكن كما الأعوام الماضية،حري بنا أن نتعلم ونعتبر من مغزى الميلاد وحياة يسوع المسيح.صحيح أننا نمر بأيام صعبة من حجر صحي وأسر منزلي وبُعد إجتماعي وصحيح أن الكثير لم يعد يحتمل هذا النمط الجديد من الحياة الخالية من اللهو والسفر والرفاهية والعيش اليسير لكن كل ذلك يهون إذا ما نظرنا إلى معاناة وآلام البتول مريم العذراء في حملها ووضعها لإبنها يسوع المسيح وجدير بنا أن نتعلم قوة الإحتمال والصبر وبساطة وتواضع المخلص الذي ولد في المزود محاطاً بالقش والحيوانات بعيداً عن كل مظاهر الترف والرفاهية وعاش حياته محاطاً بتلاميذ بسطاء غالبيتهم من الناس العاديين،صيادين ورعاة لكنهم أبرارا أوفياء لله والرسالة.كم نحن بحاجة إلى وقفة تأمل في هذه الثلاثة والثلاثين سنة التي عاشها يسوع ينشر الحب بين الناس ويقول إن جميع الوصايا تجتمع في وصية واحدة،عليكم بها ألا وهي المحبة….

بإسمي وبإسم أسرة تحرير الأنوار نتقدم من قرائنا الأعزاء ومتابعينا حول الكون بأحر التهاني والتبريكات بميلاد مجيد وعام جديد يحمل للبشرية كل الخير والمحبة والأمن والأمان وكل عام وأنتم بخير.