الصين تحقق إنجازا علميا على سطح المريخ.. وتلحق بأميركا

أعلنت إدارة الفضاء الصينية، أن أول مركبة فضائية صينية على المريخ انزلقت من منصة هبوطها وهي تتجول الآن على سطح الكوكب الأحمر.
وأوضحت إدارة الفضاء الوطنية الصينية أن المركبة التي تعمل بالطاقة الشمسية لامست تربة المريخ في الساعة 10:40 صباحًا، بتوقيت بيكين (02:40 بتوقيت غرينتش).
وأنزلت الصين المركبة الفضائية التي كانت تحمل المسبار على سطح المريخ، السبت الماضي، وهو إنجاز صعب تقنيًا أكثر صعوبة من الهبوط على سطح القمر، في سابقة هي الأولى من نوعها في البلاد. وهي ثاني دولة تفعل ذلك بعد الولايات المتحدة.
وكان الاتحاد السوفيتي السابق قد أرسل مركبة هبطت على المريخ عام 1971 لكنه فقد الاتصال بها بعد ثوان.
ولدى الولايات المتحدة أيضًا مهمة جارية إلى المريخ، مع مركبة برسيفرانس الجوالة وطائرة هليكوبتر صغيرة لاستكشاف الكوكب. وتتوقع وكالة ناسا أن يجمع المسبار أول عينة في يوليو لإعادتها إلى الأرض خلال عقد من الزمان.
ولدى الصين خطط فضائية طموحة تشمل إطلاق محطة مدارية مأهولة وهبوط إنسان على القمر.
وأصبحت الصين في عام 2019 أول دولة تهبط بمسبار فضائي على الجانب البعيد من القمر الذي لم يتم استكشافه إلا قليلاً، وفي ديسمبر جلبت صخورا من القمر إلى الأرض لأول مرة منذ السبعينيات.
ونشرت وكالة الفضاء الصينية الصور الأولى التي التقطتها المركبة. وسيدرس المسبار الجوال تربة سطح الكوكب ومناخه ويبحث عن دلائل على وجود حياة.