السيسي يوافق على مدّ حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى

وافق مجلس النواب المصري، خلال جلسته العامة، الثلاثاء، على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمد حالة الطوارئ في الدولة لثلاثة أشهر أخرى.
وقال رئيس البرلمان، علي عبد العال، إن “مد حالة الطوارئ يأتي لأن الجميع يعرف لماذا فُرضت الطوارئ والظروف التي فُرضت من أجله لا زالت قائمة،” حيث إن الخطر لا يزال قائماً.
وكان مجلس الوزراء المصري قد وافق على قرار السيسي بمد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، بعدما كانت الدولة قد أقرت حالة الطوارئ لثلاثة أشهر في أبريل/ نيسان الماضي، بعد مقتل ما لا يقل عن 45 شخصاً إثر تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستي مارجرجس في مدينة طنطا ومارمرقس في مدينة الإسكندرية، وزعم تنظيم “داعش” المسؤولية عنهما.
ومن جانب آخر، تزامن القرار مع مقتل شرطيين وإصابة 10 إثر انفجار عبوة ناسفة، الثلاثاء، أثناء مرور مدرعة شرطة في منطقة الصفا جنوب العريش بشمال سيناء.
وذكرت مصادر أمنية أن “مجهولين قاموا بوضع عبوة ناسفة في منطقة الصفا والتي انفجرت خلال مرور المدرعة أثناء عملية تمشيط في المنطقة، وتم نقل الجثتين والمصابين إلى المستشفى، وتقوم قوات الأمن بتمشيط المنطقة،” حسبما نقل التلفزيون المصري.