الروبوت «صوفيا» الحاصلة على جنسية الإمارات «تبيع» لوحة نفذتها بـ700 ألف دولار

باعت الروبوت الشهيرة «صوفيا» أحد أعمالها الفنية الرقمية في مزاد مقابل حوالي 700 ألف دولار وفق ما تم إعلانه في 25 آذار 2021، في ما لا يزال اسم المشتري غير معروف حتى الآن.
دخلت صوفيا بالفعل عالم المشاهير قبل دخولها عالم الفن وأصبحت أول روبوت في العالم يحصل على جنسية الإمارات العربية المتحدة في عام 2017. ولكن يبدو أن اختيارها الوظيفي كان ناجحاً فقد تعاونت مع الفنان الرقمي الإيطالي أندريا بوناسيتو لإنتاج مجموعة من العناصر الرقمية المختلفة مأخوذة من أعماله.
وقامت الروبوت «صوفيا» بخلط بعض لوحاتها الخاصة بأعمال بوناسيتو الأمر الذي نتج عنه ملف MP4 مدته 12 ثانية بعنوان «Sophia Instantiation “ يظهر تطور بورتريهات اشتغلها بوناسيتو تنحل ببطء مع تلك التي أنجزتها «صوفيا».
وقالت الروبوت: «أنا متحمسة حقاً بشأن كيفية تفاعل الناس مع التقنيات الجديدة مثل الروبوتات ويسعدني فعلاً أن أكون جزءاً من هذه الإبداعات». وقال مبتكر الروبوت «صوفيا»، ديفيد هانسون، إنه اندهش «لرؤية مقدار السرعة التي تم من خلالها بيع أعمالها في المزاد»، واصفاً التجربة بـ»المثيرة والمبهجة».
لا يزال المشتري، الذي أنفق مئات الآلاف من الدولارات على أعمال فنية لروبوت غير معروف، لكن لا شك أنه أحد أولئك الذين يرون إمكانات هائلة في الفن الرقمي.