الخطة البديلة Plan B

بقلم رئيس التحرير / سام نان

كتب الزميل هاني الترك هذا الاسبوع في عدد التلغراف خبراً عن المكاسب الرهيبة التي حققها أحد ملاهي القمار في منطقة فيرفيلد، وقد رأيته يكتب عن أرقام خيالية يخسرها الناس يوميا رغم أن دخل كل منهم محدود جداً وقد لا يكفي تسديد كل الاحتياجات.

فدفعني الأمر إلي أن أحلل تلك الظاهرة، لماذا يلجأ الناس إلي القمار؟

فرأيت أن أهم الأسباب التي تدفع الناس إلى القمار تكمن في التفكير في تحقيق أهداف في حياتهم ويرون أن القمار هو الوسيلة الأسرع لتحقيق هذه الأهداف.

فغالباً ما يكون للإنسان هدف في الحياة يريد أن يصل له، فيعمل كل ما في وسعه لتحقيق الهدف.

وهذا أمر مشروع لكل البشر، فمن حق الجميع أن يسعوا جاهدين لتحقيق آهدافهم، ولكن ليس عن طريق الالتواء والاعوجاج، بل عن طريق شريف لا تلوم نفسك عليه في يوم من الأيام، أو يلومك عليه أحد.

ولكن أود أن أعرض السبب الذي قد يجعل البعض يلجأون إلى طرق غير مشروعة لتحقيق أهدافهم.

لن أتكلم عن أولئك المفتكرين بالشر، ولكنني أقصد الذين يضطرون إلي الطرق غير الصحيحة حتى يصلوا إلي أهدافهم.

إن السبب لا يكمن في أنهم يتخيلون أن هذا هو الطريق الوحيد للوصول للهدف، وإنما يكمن في سرعة تحقيق الهدف.

فالذي يريد مالاً ليعالج ابنته أو ليعمل مشروعاً، قد يلجأ إلى القمار، ليس لاقتناعه بأن القمار شيء محبب أو جميل أو أن القمار هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق الهدف، ولكن لأنه يستعجل تحقيق الهدف.

فإن فكر هذا الشخص في إيجاد عمل، قد تكون الفكرة غير مشجعة، لأن العمل يحتاج لوقت طويل ليجمع ما يريده من مال لتحقيق هدفه، ولكن في القمار قد يربح ما يريده أو أكثر في يوم واحد.

ولكن.. ماذا لو خسر؟ سيعود للمقامرة ليعوض ما خسره.

وماذا لو عوض جزءاً؟ سيحاول مرة أخرى ليكمل الجزء الباقي، فيخسر الكل، ويظل هكذا، وبدلاً من أن يعالج بسرعة، ينهار أسرع.

فالحل يا صديقي ليس في السرعة، لأن كل بناء يحتاج لوقت، ولكن الأمر السريع هو الهدم وليس البناء، فخذ وقتك في البناء واترك الوقت في يد صاحب التوقيت.

وبدلاً من أن تكون خطتك هي السير عكس الاتجاه لكي تصل بسرعة، فكر في الخطة البديلة.

وهي العمل والإنتاج، والنجاح.. قد يأخذ ذلك البناء وقتاً، ولكن اعلم جيداً أنه كلما طال الوقت.. كان الثبات أقوى.

ولا تضع طول الفترة الزمنية كعامل سلبي، بل اجعله عامل إيجابي.. فكر في أن طول الوقت قد يعطيك التروي، ويعطيك الهدوء النفسي لتفكر جيداً في الخطوات التالية التي يجب أن تخطوها في تحقيق الهدف، ولكن إن كان تركيزك على سرعة تحقيق الهدف فلن تفكر إلا في الوسيلة التي أنت عليها الآن وهي اللجوء لطريق مسدود.

ولكن هيا معي.. تعال نمسك بأيدي بعضنا البعض.. هيا نستخدم الخطة البديلة.. ولا تفكر في الزمن، لأن التفكير في الزمن يقتل.. هيا استخدم Plan B.