الحياة الزوجية السعيدة

بقلم / رماني منير

لحياة الزوجيه هي عطاء متبادل بين شخصين اتحدا ليصيرا واحداً في مسؤلية مشتركة بكل حب وتقدير واحترام.
هي حفاظ كل طرف منهما على مشاعر الآخر وعدم احراجه أو جرحه بأسلوب مباشر أوغير مباشر.
الحياة الزوجية السعيدة لا يتدخل فيها أطراف من الخارج لأنها بين أثنين يتشاركان الآراء والأفكار والحب، هي اسرار بيت لايجوز أن تُكشف لأحد.
هي قبول الآخر في كل الأوضاع مع العمل على تحسين وإصلاح العيوب الموجودة فيه.
كذلك في الحياة يجب ألا ننتفخ ونتكبر ونتفاخر على بعضنا البعض بل نتواضع لنتآلف حتى تستمر الحياة.
كذلك لا بد من البعد عن النزاعات ونسمع بعضنا ونتفق على أسلوب حواري مناسب لكلا الطرفين.
والتغاضى عن الأحداث الصغيره، فهناك الكثير من الأمور البسيطة التي تحدث ويمكن أن تعكر صفوكما. لا تسمحا بحدوث ذلك، وانظرا دومًا لعلاقتكما على أنها أكبر من كل شيء، وأنها لن تتأثر بمثل هذا الأحداث البسيطة
الصبر وغفران الأخطاء، فأنتما تكبران معاً وتنضجان معاً بمرور الوقت، والأمر يحتاج إلى اتزان كفتي معادلة الأخذ والعطاء طوال الوقت، حتى يدوم الحب بينكما إلى الأبد
ترك التفكير في الأمور المؤلمة التي حدثت من قبل جانباً، وتجنب الحديث عن أي شيء يزعجكما مضى وقته وأنتما في غناً عنه وعدم الرجوع إلى الماضى لأنه انتهى.
التجديد الدائم في حياتكما، فيمكنكما الذهاب في رحلة قصيرة تبعدان خلالها عن الأجواء المعبئة بالمسؤوليات وتتخفان من الضغوط، وكذلك تقديم الهدايا اللطيفة من آن لآخر بمناسبة أو بدون مناسبة يقرب بينكما ويخلق جواً من الرومانسية.
توافر الثقة مهم جدًّا بين الزوجين لخلق علاقة سوية ناجحة، فعلى كل طرف أن يثق في الآخر، وعلى الآخر أن يكون جديراً بهذه الثقة.