الحكومة تجري تعديلاً خاصا بساعات عمل الطلاب الأجانب

قررت الحكومة الفيدرالية إلغاء الحد الأقصى لعدد ساعات العمل المسموح بها للطلاب الدوليين في أستراليا، إذا كانوا يعملون في وظائف بقطاع الضيافة أو السياحة.

وأتى هذا القرار بعدما تضرر الطلاب الدوليين بسبب جائحة كورونا ولاسيما العاملين منهم في هذه القطاعات.
يُذكر أنه يوجد حالياً 300,000 طالب دولي في أستراليا ويسمح لهم بالعمل 20 ساعة فقط في الأسبوع.
وزير الهجرة أليكس هوك قال في تصريح له، هذه الخطوة من شأنها سد فجوة الوظائف في تلك القطاعات، كما ستساهم في تعافي الاقتصاد الأسترالي.
وجاء القرار بعدما تضرر الطلاب الدوليين بسبب جائحة كورونا ولاسيما العاملين منهم في هذه القطاعات. حيث أدت الإغلاقات إلى خسارة الكثير منهم لوظائفهم وأجورهم التي يعتمدون عليها.
وبحسب استطلاعٍ للرأي أصدرته نقابات نيو ساوث ويلز، عانى الكثير من الطلاب الدوليين مع جائحة كورونا واضطروا للحصول على وظائف تدفع أجور عن طريق الأوراق النقدية.
وقال هوك إن هذه التغييرات ستساعد الشركات والمصالح التجارية في قطاعي السياحة والضيافة على إضافة عمالة أخرى لعمالتها الحالية. حيث يوظف القطاع 500,000 أسترالياً حالياً.
أما بالنسبة لحاملي التأشيرات المؤقتة والذين يرغبون العمل في السياحة أو الضيافة فسيسمح لهم بالتقديم على تأشيرة 408 كوفيد-19 لمدة 90 يوماً قبل انتهاء تأشيراتهم مما سيعطيهم الحق في البقاء سنة إضافية في استراليا.
كما وأضاف هوك وظيقة الطب البيطري إلى قائمة الوظائف ذات الأولوية للعمال المهرة.
وأعلن أنه مازال يجمع البيانات من القطاعات المختلفة وأنه بصدد تغيير شروط عددٍ من التأشيرات وخصوصاً التأشيرات المؤقتة.