أخبار عاجلة

الحكومة الأسترالية تدرس إمكانية ترحيل مخالفي قوانين التباعد الإجتماعي.

 

أعلنت الحكومة الفيدرالية اليوم أنها تدرس إمكانية ترحيل بعض الأشخاص الذين شاركوا في حفل كبير في الضواحي الشرقية لسيدني في يوم عيد الميلاد.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الهجرة

أليكس هوك الذي عبٌر عن صدمته من المشاهد التي رأها على شاطئ برونتي عندما انتهك حشد من الناس قانون التباعد الاجتماعي والقواعد الأخرى المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا في ضواحي شمال سدني.

وأردف الوزير هوك إنه “بموجب قانون الهجرة، فإن أي شخص قد يهدد السلامة أو الصحة العامة ، فيمكن إلغاء أو سحب تأشيرته” مؤكدا أن الحكومة الفيدرالية تنظر بهذا الموضوع.

وبحسب الأنباء، يُعتقد أن بعضا من هؤلاء كانوا من ذوي التأشيرات السياحية الذين علقوا في أستراليا خلال جائحة فيروس كورونا أو زوارا غالبيتهم من بريطانيا.