التسامح…

كلمة رئيس التحرير / عدنان مرعي

التسامح من الأخلاق الحسنة والصفات الحميدة التي يتحلى بها الإنسان، تعطيه الثقة والروح الجميلة، شرعتها الأديان وأمرت بها وتحلى الإنبياء والصالحين فيها،قال بها الكتُاب والأدباء والعلماء والفلاسفة وتعلمناها من أهلنا ومُدرسينا.واقع اليوم لا يعكس ما نقول فالأخ لا يسامح اخيه والصديق يضحي بعشرة العمر والخبز والملح عند أول هفوة حتى الأقارب،حدث ولا حرج.

الحياة يا عزيزي اقصر من أن نقضيها في تسجيل الأخطاء التي يرتكبها في حقنا الآخرون، سامح فالعفو من شيم الكبار والأقوياء، أنظر إلى نور الله وعظمته في كل من حولك مهما يكن سلوكهم معك فالتسامح هو اقوى علاج على الإطلاق.

يقول محمود درويش «لإنك تسامحهم دائما لا يشعرون بأخطائهم ولأنك تبادر دائما ينسوا ولأنك مهتم كثيرا يهملوا، أحيانا صفاتك الجميلة هي سبب مشاكلك».
وإن كان في هذا الكلام وللأسف شيء من الواقع المر والحقيقة، يبقى التسامح والعفو خير من الحقد والضغينة والإنتقام.