البابا فرنسيس للصحافيين:إنزلوا إلى أرض الواقع وفتشوا عن الحقيقة

 

وجه البابا فرنسيس، رسالة إلى الصحافيين تتعلق بممارسة العمل الصحفي، دعاهم من خلالها إلى إجراء تحقيقات على أرض الواقع بدلا من العمل خلف أجهزة الحواسيب.

وقال البابا: “إن هناك خطرٱ بأن تؤدي الأزمة في عملية النشر إلى تركيب المعلومات أمام أجهزة الحاسوب، داخل غرف الأخبار، في الوكالات، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي دون الخروج إلى الشارع”.

وحث بابا الفاتيكان الصحافيين على لقاء الأشخاص بحثا عن قصص حقيقية والتحقق من مواقف بعينها من خلال اللقاءات وجها لوجه.

واعتبر أن الصحافة لكي تنقل الواقع تحتاج إلى الوصول إلى الأماكن التي لا يذهب إليها أحد من منطلق الفضول والانفتاح ومشاهدة الواقع.

وأشاد البابا بشجاعة الصحافيين المهنيين الذين يجازفون من أجل التحدث عن قضايا الأقليات المضطهدة والظلم ضد الفقراء أو حتى الحروب المنسية.

واعتبر أن التقرير والتحقيق الذي لا يجرى على أرض الواقع يفقد الجودة لصالح معلومات اعتيادية وسائدة، ذات مرجعية ذاتية وأقل قدرة على مواجهة حقيقة الأشياء وحياة الأشخاص الملموسة.

وحذر في الوقت نفسه من المعلومات التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي بدون التحقق منها، قائلا: “لقد تعلمنا منذ فترة طويلة كيف يمكن التلاعب بسهولة بالأخبار وحتى بالصور، لآلاف الأسباب”.