الأستراليون يستهلكون ستة أطنان من الكوكايين سنويا

حذرت الشرطة الفدرالية الأسترالية من أن الكوكايين الذي تم ضبطه في أستراليا ثبت احتوائه على مواد خطيرة من ضمنها ديدان حيوانية ومستحضرات صيدلانية تم سحبها منذ عقود لتسببها في الإصابة بالسرطان.

ودعت باولا هدسون رئيسة قسم المعمل الجنائي بالشرطة الفدرالية الأسترالية، المواطنين الأستراليين لعدم تعاطي الكوكايين وسط مخاوف من إمكانية “مزج” المخدر بمواد خطيرة غير مشروعة.

وقالت هدسون: “غالبًا ما تتم معالجة الأدوية إلى درجة نقاء منخفضة باستخدام مجموعة من المواد الكيميائية والمواد الفعالة”

“من تلك المواد الليفاميزول، أو عامل الديدان الحيوانية الذي يمكن أن يسبب التهابات جلدية خطيرة لدى البشر، وغالبًا ما يتم اكتشافه في الكوكايين الذي يتم إنتاجه بشكل رئيسي في الأمريكيتين”

“أما المادة الأخرى فهي الفيناستين، وهي عبارة عن عقار محظور في معظم البلدان لأنه يسبب السرطان وتلف الكلى، ويضاف أيضا إلى الكوكايين في محاولة لزيادة أرباح تجار المخدرات غير المشروعة”.

وقالت هدسون: “نناشد الأستراليين أن يكونوا آمنين في عيد الميلاد هذا العام وأن يضعوا في اعتبارهم أن حياتهم قد تكون في خطر كبير بسبب العصابات الكبرى ومنظمات الجريمة العابرة للحدود الوطنية”.

وأوضحت أن “تنظيمات مثل عصابات البايكيز الخارجين عن القانون في أستراليا، لا يهتمون بالمواد السامة التي يتم خلطها مع المخدرات، وتعتبر خطيرة في حد ذاتها”.

وتشير التقديرات إلى أن الأستراليين يستهلكون حوالي 5.6 طن من الكوكايين كل عام.

ونما استهلاك الكوكايين في أستراليا بأكثر من 80% في السنوات الخمس الماضية، يقابله حوالي 50% زيادة في زراعة نبات الكوكا وإنتاج الكوكايين المحتمل في كولومبيا وبيرو خلال نفس الفترة.

وقد أسفرت زيادة المعروض من الكوكايين عن حجم صادرات قياسي عبر بعض البلدان مثل بنما.

وتعتبر أسعار الكوكايين في أستراليا من بين الأعلى في العالم، مما يساهم بشكل كبير في تقوية الجماعات الإجرامية من خلال تزويدها باحتياطيات مالية داخل المنطقة.

وتعتقد الشرطة الفدرالية الأسترالية أن الطلب على الكوكايين في أستراليا سيستمر في التأثير على المجرمين الانتهازيين الذين يدفعهم الجشع.

وفي كانون الثاني/يناير 2021، صادرت الشرطة الفدرالية الأسترالية أكثر من 590 كيلوغراماً من الكوكايين، في أكبر عملية ضبط للكوكايين هذا العام.

وفي آذار/مارس من هذا العام، ضبطت الشرطة الفدرالية الأسترالية 200 كيلوجرام من الكوكايين في نيو ساوث ويلز وتم توجيه التهم إلى أحد المشتبه بهم.

وفي أيار/مايو من نفس العام، تم ضبط 160 كيلوغراماً من الكوكايين في فيكتوريا ووجهت التهم إلى ستة أشخاص.

وهذا العام وحده، ضبطت الشرطة الفيدرالية الأسترالية، بمساعدة جهات أمنية أخرى، 1.12 طن من الكوكايين.