اقتصاد قطر يترنح.. أربعة مؤشرات لانهيار الاقتصاد القطري

قبل ساعات من انطلاق الاجتماع العربي الرباعي، بين وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين، في القاهرة، أبرزت صحيفة “الجارديان البريطانية” مؤشرات تعكس حالة من التراجع الكبير في اقتصاد دولة قطر، ربما تدفع إلى الانهيار، إذا ما استمرت الحكومة القطرية في تعنتها.

ولعل أهم المؤشرات التي رصدتها الصحيفة البريطانية هي مايلي

مستقبل سلبي

قالت الصحيفة البريطانية أن مؤسسات التصنيف الإئتماني أكدت أن مستقبل الاقتصاد القطري ربما يكون سلبيا في ضوء تزايد احتمالات تصاعد الإجراءات التي تتخذها الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، خاصة مع تراجع العملة واحتمالات توسع دائرة المقاطعة التي تواجهها الدولة الداعمة للإرهاب.

تسييل الاستثمارات

يبدو أن الحكومة القطرية لم تجد بدا من تفادي التداعيات السلبية الكبيرة من جراء الإجراءات العربية ضدها سوى تسييل استثماراتها الخارجية، وتخفيض قيمتها، وهو ما سيترك تداعيات كبيرة على الاقتصاد القطري لأنه سوف يؤدي إلى انفاض قيمة الأصول القطرية في الخارج.

سحب الودائع

اتجهت العديد من المستثمرين إلى سحب ودائعهم من البنوك القطرية في ظل التراجع الكبير الذي يعانيه اقتصاد الدويلة الخليجية، ، وهو الأمر الذي يضع الجهاز المصرفي في ورطة كبيرة جراء عجزه عن سداد الالتزامات العاجلة.

نقص السيولة

مخاوف كبيرة تواجه البنك المركزي القطري من احتمالات نقص السيولة، وهو الأمر الذي دفع المؤسسة القطرية بعدم اللجوء إلى الاحتياطي النقدي لرفع قيمة العملة المحلية للاحتفاظ بقدر كاف من السيولة يمكن من خلالها استيراد الاحتياجات الاستهلاكية