اعتقال شاب بعمر 18 عاماً بعد تقارير عن هجوم مدفوع بأفكار اليمين المتطرف

اعتقلت الشرطة الأسترالية شابا يبلغ من العمر 18 عاما وتشير التقارير إلى أنه أبدى اهتماما بشن هجوم يوقع عددا كبيرا من الضحايا مدفوعا بأفكار التيار اليميني. وقالت الشرطة إنها تتوقع توجيه اتهامات اليوم للشاب الذي لم تذكر اسمه وهو من بلدة ألبوري الصغيرة التي تقع على مسافة 553 كيلومترا جنوب غربي سيدني. وقال سكوت لي مساعد قائد الشرطة الاتحادية الأسترالية للصحفيين في سيدني «الرجل الذي ألقينا القبض عليه لديه أفكار يمينية متطرفة ويركز على مواد تتعلق بالنازية الجديدة وتفوق العرق الأبيض ومعاداة السامية».
وأضاف «لاحظنا في اليومين الماضيين تصعيدا في النبرة وصل إلى دعم حدث يسقط أعدادا كبيرة من الضحايا واحتمال مشاركته فيه». وأستراليا حليف مقرب للولايات المتحدة وكانت في حالة تأهب لخطر المتطرفين المحليين بعد عدة هجمات نفذها مهاجمون بشكل منفرد في السنوات الأخيرة. وكان أسترالي من المؤمنين بتفوق العرق الأبيض قد قتل 51 مسلما في هجوم بنيوزيلندا العام الماضي. وتحذر أجهزة المخابرات الأسترالية باستمرار منذ ذلك الحين من تنامي خطر أفراد ينتمون لليمين المتطرف.