ابي اللمع إستقبل وفدا اغترابيا استراليا: لضرورة ترسيخ التعاون مع الرابطة

إستقبل رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير ابي اللمع، وفداً اغترابياً استرالياً ضم رئيس الرابطة المارونية باوستراليا طوني خطار.
وعرض الوفد النشاطات التي تضطلع بها الرابطة المارونية في استراليا في مختلف المجلات على مستوى جمع شمل أبناء الطائفة وتوثيق علاقتهم بالكنيسة وبأبناء الجالية اللبنانية على مختلف إنتماءاتهم الدينية وتعبئة الطاقات من أجل خدمة قضايا الوطن الأم. كما عرض أفاق التعاون مع الرابطة المارونية في لبنان وتنسيق العمل معها وتعزيز الروابط لدعم الأهداف المشتركة. وجرى البحث في إمكان تحويل الرابطة المارونية إلى مؤسسة عالمية تضم كل الروابط في بلدان الإنتشار، وذلك لزيادة فاعليتها وتأثيرها.
ورحب أبي اللمع بالوفد مثنياً على “الدور الذي تقوم به الرابطة المارونية في استراليا، وعلى مكانة الجالية اللبنانية في هذا البلد”، معرباً عن سروره لـ”النجاحات التي يسجلها اللبنانيون في شتى المجلات”.
وأكد ضرورة ترسيخ التعاون مع الرابطة في استراليا وبلورة مشروعات مشتركة تساعد على التقارب بين اللبنانيين الاستراليين وإخوتهم في الوطن الام، وتبقى الصلاة الروحية و والوطنية قائمة على الرغم من بعد المسافات وذلك لا يكون الا بالاستثمار في جميع الميادين.