إضرام النار في إحدى كنائس القدس

 

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها اوقفت رجلاً حاول يوم الجمعة 4 ديسمبر2020 إضرام النار في كنيسة الجثمانية في القدس الشرقية المحتل مرجحة الخلفية الجنائية.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد في بيان إن “وحدات الشرطة ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 49 عاما صب سائلا قابلا للاشتعال داخل الكنيسة” مشيرا إلى وجود أضرار.

وقال وديع ابو نصار الناطق الرسمي باسم مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة “قام رجل يهودي متدين بالاعتداء على كنيسة الجثمانية في القدس حيث اشعل حريقا بداخلها. نشكر الله بانه تم اخماد الحريق بسرعة وبأن الحريق خلف اضرارا طفيفة فقط”.

وشكر الشرطة “على تحركها السريع واعتقال المشتبه” وطالبها” بالتحقيق بصورة جدية بهذا الاعتداء وجلب الجاني للعدالة”.

وكنيسة” كل الأمم” أو كنيسة الكرب هي كنيسة تقع على سفح جبل الزيتون في القدس بجانب بستان جثيماني.

وشيدت فوق الصخرة التي يعتقد المؤمنون بأن السيد المسيح صلى عليها قبيل اعتقاله وصلبه.

بنيت الكنيسة بين العامين 1919 إلى 1924 بدعم مالي من عدة بلدان مختلفة.

وأكثر ما يميز الكنيسة واجهتها، وهي مدعمة بصف من الأعمدة في أعلاها لوحة فسيفسائية تصور المسيح بشكل رمزي على انه صلة الوصل بين الله والبشرية