أول طائرة فى العالم تعمل بالهيدروجين تحلق بنجاح فوق سماء بريطانيا

أكملت طائرة كاملة الحجم ومتاحة تجاريًا تعمل بالهيدروجين رحلة ناجحة فوق سماء بيدفوردشير لأول مرة في العالم، والتي أطلقتها شركة أمريكية بريطانية تسمى ZeroAvia والتي تأمل أن يكون الطيران التجاري خاليًا من الانبعاثات بحلول عام 2023، ووفقا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، تضمنت الرحلة الناجحة التي استغرقت 20 دقيقة إقلاع وحلقة كاملة وهبوط، وستتبعها رحلة بطول 250 ميلاً من جزر أوركني في وقت لاحق من هذا العام.
وأقلعت طائرة Piper M-Class ذات الستة مقاعد من مطار كرانفيلد، وهو أيضًا موقع مرافق البحث والتطوير التابعة لشركة ZeroAvia، وتولد خلايا وقود الهيدروجين الكهرباء لتشغيل بطارية ومحرك عن طريق خلط الهيدروجين والأكسجين، الذي يوفره الهواء، عبر تفاعل كيميائي. ولعل منتج النفايات الوحيد الناتج عن هذه العملية هو الماء، على عكس الطيران التقليدي الذي يساهم بشكل رئيسي في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فوجدت الأبحاث السابقة أن الطيران مسؤول عن حوالي 3.5% من مساهمة البشرية في تغير المناخ.
لكن أيضًا لكل المهتمين برحلة خالية من الانبعاثات». وفي حين أن بعض الطائرات التجريبية قد حلقت باستخدام خلايا وقود الهيدروجين كمصدر للطاقة، فإن حجم هذه الطائرة المتاحة تجاريًا يُظهر أن المسافرين الذين يدفعون قد يكونوا على متن رحلة خالية من الانبعاثات حقًا قريبًا جدًا.
ولعل الجانب الفريد في رحلة ZeroAvia هو أن Piper M-class متاحة تجاريًا، في حين أن غيرها ليس متاح بعد.
وتبرز طاقة الهيدروجين كواحدة من أكثر الطرق الواعدة لصناعة النقل حيث يحاول العالم تقليل اعتماده على الوقود الأحفوري.