أطباء يكتشفون مفاجأة «غير متوقعة» في بطن مريض

أزال أطباء في ليتوانيا أكثر من كيلوغرام من المسامير والبراغي من معدة رجل، بدأ في بلع أجسام معدنية بعد إقلاعه عن تناول الكحوليات.
ونقل الرجل الذي لم يكشف عن اسمه لمستشفى في مدينة كلايبيدا الساحلية على بحر البلطيق، حيث كان يعاني من آلام شديدة بمنطقة البطن.
وأظهرت الأشعة السينية التي أجريت للمريض وجود قطع معدنية يصل طول بعضها إلى 10 سنتيمترات.
ونقلت صحيفة «ذا غارديان» عن الجراح ساروناس ديليديناس الذي أجرى عملية عاجلة للمريض، قوله: «خلال العملية التي استغرقت ثلاث ساعات مع استخدام الأشعة السينية، تمت إزالة جميع الأجسام الغريبة من معدة المريض».
ومن جانبه قال رئيس الجراحين في مستشفى كلايبيدا الجيرداس سلبافيسيوس لوسائل إعلام محلية: «لم نر شيئا مثل ذلك طيلة مسيرتنا المهنية»، مضيفا أن «حالة الرجل مستقرة الآن بعد العملية التي أجريت له».
وبحسب سلبافيسيوس، فإن الرجل بدأ في بلع الأشياء المعدنية خلال الشهر الماضي، بعد أن توقف عن شرب الكحوليات، مستغربا إقدامه على مثل هذا الأمر غير المبرر.