أضحى لبنان….

بقلم رئيس التحرير / عدنان مرعي

منذ عدة أيام احتفل العالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك، هذا العيد الذي استمد اسمه من تضحية أبو الأنبياء سيدنا ابراهيم عليه السلام بولده إسماعيل الذي رزقه الله به في عمر السادسة والثمانين من زوجته هاجر بعد أن صدَّق رؤيا من الله بأن يذبح ولده. قصٌ سيدنا إبراهيم الرؤيا على إسماعيل الذي قال له: يا أبي إفعل ما تُؤمر به وستجدني إن شاء الله من الصابرين.
عندما هم سيدنا إبراهيم بنحر ولده لم تقطع السكين بأمر ربه وفداه الله بكبش عظيم.
يا له من إيمان عظيم، راسخ، ناصع، صلب ومتين، إيمان وصل إلى حد التضحية بفلذة الكبد، إيمان يا حبذا لو وجدناه في معظم سياسيينا الذين فضّلوا التضحية بولدهم لبنان ونحروه ولم يفدوه لا بالغالي ولا الرخيص.