أبل تطور سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ

حصلت شركة Apple على براءة اختراع لتصميم سماعات رأس تتصل بالدماغ، لترسل الاهتزازات إلى جمجمة المستخدم، وتتميز البراءة، المودعة لدى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكى، برسومات مفاهيمية لسماعات الرأس التى تحيط بالجزء الخلفي من الرأس.
ووفقا لموقع «ديلى ميل» البريطانية، ستعمل السماعات من خلال نقل الصوت إلى الأذن الداخلية من خلال عظام الجمجمة، متجاوزًا قناة الأذن، وستوفر براءة اختراع Apple، التى تم الإبلاغ عنها لأول مرة من قبل Apple Insider ، الصوت في البيئات التى لا يمكن للموجات الصوتية الانتقال فيها عبر الهواء، مثل تحت الماء.
ووفقا لموقع «ديلى ميل» البريطانى، يجمع التصميم بين مكون توصيل العظام، والذى يوفر صوتًا من خلال الاهتزازات عبر العظام، مع مكون يوفر انتقالًا صوتيًا عاديًا يعتمد على الهواء وفقًا لسماعات الأذن القياسية.
وتقول براءة الاختراع أن «جهاز توصيل الإشارات الصوتية إلى المستخدم يتضمن محول توصيل الهواء ومحول توصيل العظام».
ولن تكون Apple أول من يدخل سوق سماعات التوصيل العظمى إذا تطورت هذه التكنولوجيا وتحولت إلى منتج متاح تجاريًا، إلا أن أحد الانتقادات لسماعات توصيل العظام هى جودة الصوت التى لا تقارن بسماعات الأذن التقليدية بترددات عالية، ومع ذلك يمكن تخفيف هذه المشكلات من خلال دعم طرق توصيل الهواء القياسية، مما يعنى أن منتج Apple سيوفر للمستهلكين أفضل التقنيات.