يحيي مهرجاناً فنياً يوم الجمعة المقبل في نادي كرم المهر جان بيار بشارة مطرب على طريق النجومية: تعلمت الفن الاصيل من عائلتي

لا يأتي الفنان الشاب والمطرب الموهوب جان بيار بشارة، من الفراغ الى عالم الفن الواسع والمليء في هذه الايام بكل انواع المنافسة غير الشريفة كي لا نقول اكثر!
فهو يأتي من عائلة غنية بالاصوات الجميلة بنت اسمها على تلال الفن الأصيل في بلدته الشمالية كرم المهر وليس على منحدرات فن هذا الزمن الرديء. فوالد جان بيار هو المطرب المشهور الراحل بطرس بشارة، وعمه الفنان انطوان بشاره وعمته الفنانة المعروفة ماري بشارة التي كادت تطيح في زمنها بكل مطربي الفن البلدي اللبناني.
على هذه الاجواء استفاق  الفتى الصغير على دنيا الفن ، فغنى في عمر الـ 5 سنوات وله تسجيلات فيديو تؤكد ذلك. يحاول الفنان الشاب جان بيار بشارة ان يسير بخطى ثابتة وواعدة في عالم الفن مستفيداً من تجربة والده واقاربه في ايجابياتها وسلبياتها، وهو يتكئ حالياً على خبرة ابن عمته شربل نخول عازف الناي المشهور، ليدير اعماله الفنية ويقود خطواته نحو النجومية بحرفية عالية وادارة واعية وعلم وموسيقى واصول غناء على يد كبار الاساتذة في هذا المجال.
وزار الفنان بشارة مكاتب “المؤسسة الاعلامية للشرق الاوسط” حيث تحدث الى الزميل سايد مخايل في حضور شربل نخول الذي وصل الى سيدني ليرأس الفرقة الموسيقية التي ستحيي مهرجانه الفني في سيدني كما شارك في اللقاء كل من ميشال نخول وجوي سركيس ابراهيم .

يقول جان بيار بشارة عن بدايته «منذ الصغر وانا أحب الغناء وبدأت اغني في عمر الـ 5 سنوات كما انني شاركت في حفلات مدرستي الناصرة في كفرزينا.
اما بالنسبة للموسيقى واصول الغناء فقد درست العزف على العود والغناء الشرقي على يد الفنانة الاستاذة عايدة شلهوب”.
اضاف: “في العام 2012 دخلت الى جامعة الروح القدس لأدرس ادارة الاعمال، وفي العام 2014 بدأت ادرس اصول الغناء الشرقي على يد الاستاذة كارلا رميا وما زلت.”
وعن نشاطه قال:” في تموز من العام 2014 شاركت في مسابقة نظمت بالاشتراك مع جامعة الدول العربية كمؤتمر لتكريم الفنان العملاق وديع الصافي وقد وصل الى التصفيات في تلك المسابقة ثمانية فنانين وفزت انا بالمرتبة الثالثة في هذه المسابقة.”
وعن نشاطه في سيدني قال: “لقد شاركت في امسيات للفنانة السيدة فيروز في كنيسة سيدة لبنان بالاضافة الى نشاطات اخرى.”
وحول ما تعلمه من والده وتجربة اقاربه قال بشاره:
استفدت منهم اولاً من ناحية عشقي للغناء الأصيل والأداء وانا سأطور نفسي عن طريق علم الموسيقى والأداء واصول الغناء.
وحول الحركة الفنية الحالية في لبنان اعتبر ان «هناك اصوات جميلة انما نوعية الأغاني اليوم تختلف عن الماضي فالأغنية في الماضي كانت طويلة تصل الى 20 دقيقة اما اليوم فلا تتجاوز الـ 4 دقائق وسيطر الفن الحديث على الأجواء الفنية اليوم».
واكد ان الاغنية الناجحة هي دمج بين كلام جميل ولحن وتوزيع جميلين ليستطيع الفنان ان يطلق اغنية جيدة، معتبراً انه يحاول ان يعمل بطريقة مهنية عالية في ظل ادارة تعرف ماذا تريد.
وكشف مدير اعمال المطرب جان بيار بشارة الفنان شربل نخول «ان بشارة سيشارك في برنامج « آراب آيدول » الشهير وسيبث البرنامج في العام 2016 على شاشة  الـ MBC.
واكد نخول ان خطوات النجم الصاعد جان بيار ستكون مدروسة بدقة استناداً الى الخبرات المتراكمة لديه في مجال العمل الفني والموسيقى.
كما كشف ان بشاره سيشارك في  مهرجان عيد الجيش في ظهور الشوير في اول آب المقبل.
وعن المهرجان الذي سيحييه في نادي الجبل كرم المهر في غرانفيل في 26 حزيران الجاري قال بشارة «سأغني وارضي الجميع» اي انني سأبدأ بالغناء الشعبي للذين يريدون الرقص والدبكة كما انني سأغني الاغاني الطربية واغاني وديع الصافي، كاشفاً ان عمته الفنانة القديرة ماري بشارة ستشارك في المهرجان.
وختم بشارة «اريد ان اشكر خالي موسى موسى  على دعمه لي واشكر كل الذين دعموا خطواتي في استراليا ودعموا المهرجان، كما اوجه شكري الى رئيس مجلس ادارة المؤسسة الاعلامية للشرق الاوسط والي وهبه واسرة الادارة والتحرير على دعمهم لي اعلامياً وانوه بالدور الاعلامي الذي تقوم به هذه المؤسسة على صعيد الاعلام الاغترابي في استراليا.