النائب الاحراري الفيدرالي كولمن يحقق انجازات مميزة لمقعد بانكس اعتماد 200 الف دولار لكنيسة مار شربل للتدابير الامنية

النائب الفيدرالي الاحراري للدائرة الانتخابية بانكس ديفيد كولمان فاز بالانتخابات الفيدرالية الاخيرة بالمقعد الذي كان يحتله حزب العمال على مدى 96 عاماً اثبت قدرته الفائقة في خدمة سكان بانكس  اذ انه منذ ان شغل المقعد وهو في حركة دائمة لا يكّن ولا يهدأ بين كانبيرا لحضور جلسات البرلمان وبين سيدني لخدمة الناخبين في دائرته الانتخابية.. وهو سياسي قيادي محبوب جداً بين سكان المنطقة يؤمن بالقيم التقليدية الاسترالية بالأمانة والاخلاص والزمالة والهوية والمسؤولية والديمقراطية والتعاطف مع سكان الدائرة في حل مشاكلهم الفيدرالية.. ولا غرابة في ذلك فهو قبل ان يفوز بالمقعد كان يعمل في مجال ادارة الاعلام مما يتطلب الاتصالات الجيدة مع الناس من مختلف الثقافات والحضارات والتعبير عن آرائهم وتفهم معتقداتهم وايصالها الى المسؤولين الرسميين ويؤمن بفلسفة الحضارات المتعددة اذ ان مقعده النيابي يتميز بالتركيبة الثقافية المتنوعة.. ومنذ ان فاز بالمقعد فقد حقّق الكثير من المنجزات لسكان الدائرة التي نسبة ابناء الجالية العربية فيها 6 في المئة خلال عامين.. وقد حلّ ضيفاً على مكاتب المؤسسة الاعلامية للشرق الاوسط والتقاه الزملاء انطوان القزي وسايد مخايل وهاني الترك واجروا معه الحديث الآتي: ومن ضمن انجازاته نظم اجتماعاً لوزير التجارة اندرو روب والمجلس التجاري العربي والغرفة التجارية اللبنانية وغرفة التجارة العربية مع رجال الاعمال العرب في استراليا من اجل تشجيع التبادل التجاري بين استراليا والدول العربية. وفي شهر حزيران يونيو المقبل سوف يعقد كولمان اجتماعاًَ بين روب وبين 17 سفيراً عربياً لدى كانبيرا للتباحث في مجال التبادل التجاري واستفادتها من استراليا في مجال الزراعة وقطاع المال وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع استراليا.
ومن ضمن منجزات كولمان للدائرة الانتخابية هو منح الحكومة الفيدرالية 200 الف دولار في النواحي الامنية لكنيسة مار شربل مثل تركيب الكاميرات والحراسة واصلاح تمثال السيدة العذراء الذي تحطم نتيجة اعتداء من مجهول.  وكذلك قام كولمان بضمان الحكومة الفيدرالية بربط بين الطريق السريع M4 و M5 وتوسيع خطوط الطريق من اربعة الى عشرة خطوط مما يؤدي الى تخفيض مدة السفر بين تلك المناطق الى سيدني الى 20 دقيقة وبتمويل 1،5مليار دولار من الحكومة الفيدرالية وملياري دولار من حكومة الولاية والبلدية. واقام كولمان بما يسمى الجيش الاخضر Green Army  بتعيينن 10 اشخاص كل ستة اشهر لتنظيف جورجز ريفر وتحسين البيئة. وقدمت الحكومة الفيدرالية التمويل بتركيب كاميرات في مراكز التسوّق ريفروود ونارو وموردان وبنثيرست من اجل حمايتها من السرقة اذ سرق محل فيها وقامت الشرطة بالتعرف على اللص من خلال الكاميرات.
وفي مجال الرياضة من المعروف انه لا يوجد تسهيلات رياضية في سانت جورج وخصوصاً في لعبة كرة القدم التي يوجد فيها 10 آلاف شخص يهوون ويمارسون اللعبة ولذلك قدم كولمان مخطوطة للحكومة الفيدرالية من اجل تمويل بناء ستاد رياضي لكرة القدم والراغبي ليغ والراغبي يونيون على ان تسهم حكومة الولاية ومجلس البلدية في انشائه.
اضافة الى ذلك فإن كولمان يساعد سكان الدائرة الانتخابية بانكس في قضايا فيدرالية مثل الهجرة حتى انه ينظم الترجمة الى اللغات الاثنية مثل العربية للسكان الذين لا يتحدثون الانكليزية من اجل حل مشاكلهم.
وبالنسبة لسياسة الحكومة فإن الموازنة المقبلة سوف تكون ودية وتتميز بالتوفير في الانفاق الحكومي لأن حكومة الإئتلاف تدرك اهمية تغطية العجز في الموازنة الذي ورثته عن الحكومة العمالية السابقة وسوف تشجع الموازنة كبار السن الذين يتجاوز اعمارهم خمسين عاماً الحصول على عمل بمنح ارباب العمل 10 آلاف دولار من اجل توظيفهم.
والموازنة تهدف الى انعاش الاقتصاد بتخفيض الضريبة على المصالح الخاصة بمعدل 1،5 في المئة.
وهناك مبادرة للحكومة المتعلقة برعاية الاطفال الى جانب المساعدة للعائلات العاملة والتي لديها اطفال في مجال مراكز رعاية الاطفال سوف تدخل نظام تعيين المربيات التي تسهم في رعاية الاطفال بحيث تشجع العائلة والانجاب وهي مسؤولية اقتصادية من اجل ان ينمو الاقتصاد وتنعش المصالح الصغرى.
اضافة الى ذلك فقد موّلت الحكومة الفيدرالية للمنطقة الانتخابية بانكس مشروع احياء الذكرى المئوية للانزاك بمقدار 125 الف دولار.
فإن نسبة البطالة منخفضة في الدائرة الانتخابية بانكس وتبلغ 3،8 في المئة فقط لوجود المصالح الخاصة وقطاع الصناعة واقل من المعدل الوطني بمعدل النصف تقريباً من اجل خلق الوظائف ويجب ان يكون اقوى من ذلك تخفيض ضريبة الشركات.
وبالنسبة لمجلس الشيوخ بأنه يجب ان يكون مجلس مراجعة وليس عرقلة المشاريع الاصلاحية الحكومية مع ان المعارضة لا تطرح البدائل ولذلك يجب ان يكون النظام مسؤولاً وعدم معارضة الحكومة في اصلاحٍ الاقتصاد والمشكلة ان هناك اعضاءً في مجلس الشيوخ مع الاحزاب الصغيرة التي تعارض مع حزب العمال ولكن هذه هي الديمقراطية.
وقد توصلت الحكومة الفيدرالية الى اتفاقيات التجارة الحرة مع اليابان والصين والآن تجري الحكومة المباحثات مع الدول العربية من اجل التوصل الى اتفاقية التجارة الحرة معها وتشجيع الاستثمار الشرق اوسطي في استراليا.
والحكومة تعمل جاهدة في مجال الامن القومي بعدم التطرف  وتشجيع الشباب الانخراط في المجتمع وعدم اللجوء الى التطرّف .
واضاف كولمان انه لا يعتقد بنظام انزال عقوبة الاعدام على الجرائم مثل التجارة بالمخدرات ولكن اندونيسيا لها نظامها الخاص وفيها عقوبة التجارة بالمخدرات هي الاعدام رمياً بالرصاص وموقف الحكومة الفيدرالية برفض تنفيذ حكم الاعدام بـ تشان وسوكوماران هو صحيح.