ما الذي تبقى بعد الزلزال؟

بعد الزلزال القوي في إيران والعراق ظهر حجم الكارثة أكثر. فكثير من الناس في مدينة سربول زهاب الإيرانية يجلسون فوق حطام مساكنهم لا يدرون ما يفعلون بعد الكارثة. المدينة ضربها الزلزال بقوة. حيث تضررت 14 مدينة على الأقل جراء هذا الزلزال العنيف.
وتمكن البعض القليل من الناس من أخذ أمتعتهم. والجانب الإيراني تضرر أكثر حيث توفي أكثر من 320 شخصا. وتحدثت السلطات العراقية عن سبع ضحايا.
فشوارع بكاملها دمرها الزلزال في مدينة سربول زهاب. ووقع مركز الزلزال، حسب خبراء أمريكيين بنحو 30 كلم جنوب غرب مدينة حلبجة العراقية. وامتد مفعول الهزة الأرضية إلى شاطئ البحر المتوسط، كما ذكرت سلطات محلية.
أكثر من 4000 شخص أصيبوا بجروح على إثر الزلزال ـ والعدد قابل للارتفاع. وبعضهم تلقى العلاج داخل مستشفيات وآخرون تحت الأنقاض. وتقع إيران في منطقة مهددة بالزلازل. والزلزال الأخير هز في سنة 2012 محافظة آذربيجان الشرقية وتسبب بمصرع أكثر من 300 شخص.