داعش» يتبنى هجوما بسكين في روسيا

داعش» يتبنى هجوما بسكين في روسيا تبنى تنظيم «داعش» هجوما بسكين اليوم السبت الماضي، في مدينة سورجوت الروسية أسفر عن سبعة جرحى ومقتل منفذه، رغم استبعاد المحققين الروس لأي دوافع «إرهابية» للهجوم.وقال التنظيم في بيان نشرته وكالته الدعائية (أعماق) إن «منفذ عملية الطعن بمدينة سورجوت في روسيا هو من جنود داعش»، بعد أن تبنى الاعتداءين اللذين استهدفا مدينتي برشلونة وكامبريلس في إسبانيا بعد ظهر الخميس ومنتصف ليل الجمعة وأسفرا عن مقتل 14 شخصا.
وكانت لجنة التحقيق الوطنية المكلفة الجرائم الكبرى أوردت أن رجلا «هاجم مارة طعنا بسكين وأصابهم بجروح» صباح السبت في سورغوت في سيبيريا، مضيفة أن عناصر الشرطة سارعوا إلى المكان بعد إبلاغهم وقاموا «بتصفية» المهاجم.وأفاد مسؤولون محليون بنقل سبعة أشخاص إلى المستشفى.
وأضافت لجنة التحقيق بأن الشرطة تمكنت من السيطرة على المهاجم وقتله. ولاحقا، أفادت قوات الأمن بأنه حاول «مقاومة» عناصر الشرطة، موضحة أنها تعرفت إلى هويته.
وأوضحت لجنة التحقيق أنه من السكان المحليين من مواليد 1994، مشيرة إلى النظر في «اضطرابات نفسية محتملة» يعانيها.