المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان: المخابرات الإيرانية تخطف فتاة أحوازية عمرها 15 عاما

كشفت مصادر للمنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان عن قيام قوات مخابرات الحرس الثوري مساء الأربعاء ١٨ تشرين الأول / اكتوبر الجاري، باختطاف فتاه أحوازية قسرا لم تتجاوز الخامسة عشر من عمرها.
وأوضحت المصادر أن مخابرات الحرس الثوري اختطفت الطفلة «مائدة العموري» التي تدرس بالصف الأول بالمرحلة الثانوية العامة من أمام مدرستها بمنطقة «السليج» الواقعة بمدينة «عبادان» جنوب الأحواز العاصمة.ولفتت المصادر إلى أن عناصر مخابرات الحرس الثوري كانت قد استدعت «مائدة» في اليوم السابق لخطفها وتم التحفظ عليها لمدة ٤ ساعات بدءا من العاشرة صباحا لما بعد الظهيرة، حيث لاقت أشد أنواع المضايقات والضغوط لانتزاع اعترافات غير حقيقية منها بالانتماء لجهة سياسية ورفع العلم الأحوازي.وأضافت المصادر ان المختطفة هي نجلة الأسير السابق والناشط الحالي شهيد العموري.
وصرحت المنظمة الأحوارزية للدفاع عن حقوق الإنسان جهاز مخابرات الحرس الثوري يمارس عمليات الاختطاف القسري بحق أبناء الشعب الأحوازي، حيث يتم تغييب المواطنين داخل السجون والمعتقلات لفترات طويلة وغالبا ما تنتهي فترة الاعتقال بتلفيق تهم غير حقيقية يستتبعها القضاء المسيس بإصدار أحكام جائرة في حق المعتقلين.