التنوع: عنوان مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر

أعلنت إدارة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، عن انطلاق الدورة الرابعة والعشرين، الأسبوع المقبل، وذلك بمشاركة 14 دولة عربية وأجنبية، بمجمل 27 عرضا.

وقال رئيس المهرجان، سامح مهران في مؤتمر صحفي يوم الأحد “المهرجان يحمل فكرة عامة أو تيمة محددة لكنه يرفع شعار التنوع والانفتاح على الثقافات الأخرى”.

وتشارك في المهرجان سبعة عروض عربية، من العراق والأردن وتونس والمغرب و12 عرضا أجنبيا من بلجيكا والسويد وأرمينيا وجورجيا وكينيا والصين وتشيلي والمكسيك والولايات المتحدة، إضافة إلى عرض مسرحي من روسيا لم تتلق إدارة المهرجان بعد تأكيدا بمشاركته.

ومن أبرز العروض العربية المشاركة “خريف” من المغرب الفائز بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، لأفضل عمل مسرحي من مهرجان المسرح العربي.

وقال المنسق العام للمهرجان المخرج ناصر عبد المنعم في المؤتمر الصحفي “تلقينا نحو 200 طلب للمشاركة في دورة هذا العام وتشكلت لجان فنية للمشاهدة واختيار العروض المشاركة”.

وأضاف “اعتمدت لجنة المشاهدة ثلاثة معايير في اختيار العروض وهي الجودة، والجدة، بمعنى أن يقدم العرض جديدا فلا يكون تكرارا لسابقة، والتنوع، هذا بالطبع إضافة إلى الحرص على الابتعاد عن فكرة التمثيل السياسي، فكنا نحرص على إشراك الأفضل دون النظر إلى جنسية العرض لذلك نجد بعض الدول لها أكثر من عرض مشارك فيما تغيب بعض الدول”.

ومن مصر تشارك سبعة عروض من بينها العرضان الفائزان في المهرجان القومي للمسرح المصري “يوم أن قتلوا الغناء” لمسرح الطليعة و”الجسر” لفرقة مسرح الجامعة الألمانية بالقاهرة.

وتقام العروض على مسارح الغد والطليعة والعرائس ومتروبول وميامي والسلام والبالون والهناجر ومركز الإبداع الفني.

ويبدأ المهرجان في 19 أيلول/ سبتمبر على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بعرض “الشقيقات الثلاثة” من جورجيا فيما يقام حفل الختام في 29 سبتمبر أيلول على مسرح الجمهورية بالعرض المصري (التجربة) لفرقة مكتبة الإسكندرية.

ويكرم المهرجان هذه الدورة اسم السيناريست المصري محفوظ عبد الرحمن الذي توفي في أغسطس آب إضافة إلى الناقد المغربي حسن المنيعي والأكاديمية الألمانية إريكا فيشر والأكاديمي الأمريكي مارفن كارلسون والمخرج الصيني مينج جين خوي.