اعتقال مطربة مشهورة بسبب جمالها

احتجزت المغنية الأوكرانية ناتاليا دزينكيف (41 عاماً) أحد المطارات خلال رحلة بين أوكرانيا وتركيا، لأن مسؤولي الجوازات هناك لم يصدقوا عمرها المكتوب في جواز السفر ذلك أنها «تبدو صغيرة وجميلة للغاية».
فلقد تسبب جمالها الئي أوحى لهم بصغر عمرها أن عمرها المدوّن في جواز سفرها لم يكن حقيقياً فتم اعتقالها في المطار للتحقق من صحة العمر المدون في جواز السفر.
وقالت دزينكيف أن موظفي المطار اعتقدوا أن عمرها في العشرينيات، وبسبب الفرق بين المظهر والعمر الحقيقي أوقفوها.
وأضافت «لقد واجهت مشكلات كثيرة بسبب جمالي، لكن لم أتصور يوما أنه سيكون سببا في اعتقالي».
ولم تجتز المغنية هذا المأزق، إلا بعد أن جاء الكثير من المعجبين وطلبوا التقط صور معها و توقيعات منها على الأوتوغرافات، متحدثين عن عمرها الحقيقي.
من الجدير بالذكر أن ناتاليا دزينكيف وُلدت عام 1975، وإضافة إلى الغناء فهي تكتب الأغاني وتلحنها، وبدأت نشاطها الفني التعسينيات وفي 2005 أسست فرقة «لاما» الموسيقية.