روسيا.. الكشف عن ابتكار جديد للتفتيش في المطارات

من إعداد / ماجدة خلف.. مراسلة «الأنوار» في مصر

طوّر علماء روس أداة جديدة تكشف بشكل غير مباشر عن المواد المتفجرة والمواد الخطرة الأخرى، في بضائع الركاب بالمطارات.

وأنشأ العلماء نظاماً لفحص البضائع استناداً إلى مبادئ الفيزياء النووية، التي تدرس نواة الذرة من حيث خواص الجسيمات الأولية في النواة التي تحوي بروتونات ونيوترونات، فالأداة تستجيب للتفاعل بين المواد الكيميائية الخطرة في البضائع والنيوترونات غير المشحونة، القادرة على اختراق أية عوائق، وتتمكن من كشف أي مواد خطرة عن بعد كما يمكن اكتشاف المتفجرات وكذلك المواد السائلة والسموم والمخدرات وغيرها من المواد المحظورة بهذه الطريقة، دون فتح البضائع.

ويبدو مراقب الأمتعة النيوتروني أنه لا يختلف عن أجهزة أشعة إكس العادية المثبتة في أي مطار، والفرق الخارجي الوحيد هو أن شاشة العرض لا تُظهر صورة مع الدواخل الداخلية للأمتعة، بل يظهر جدول يحتوي على معلومات حول محتوى المواد الكيميائية الموجودة داخل الأمتعة التي يتم فحصها.