تكنولوجيا جديدة لتحذير السائقين عند الحاجة للماء

تم اكتشاف تكنولوجيا استشعار جديدة، تعمل على تحذير سائقي السيارات عندما يحتاجون إلى شرب الماء، بعد أن أظهرت الدراسات أن الجفاف يمكن أن يتسبب في حوادث شبيهة لمن يقود وهو تحت تأثير الكحول، ووجد الباحثون أن سائقي السيارات الذين يستهلكون فقط رشفة من الماء (25 مل) في الساعة، هم عرضة للقيام بأكثر من ضعف عدد الأخطاء على الطريق من أولئك الذين يشربون كميات مناسبة من المياة. وكان عدد الأخطاء يعادل تلك التي أظهرها الأشخاص تحت تأثير الكحول في الدم بنسبة 0.08 في المائة، وفقا لمؤشرات المملكة المتحدة، والمعهد الأوروبي «Hydration Institute».
وقد تعاونت نيسان مع العلامة التجارية الهولندية «Droog « لدمج تكنولوجيا الاستشعار الفائقة في سياراتها من طراز «جوك» والموجودة على عجلة القيادة والمقاعد الأمامية، والتي تتغير بعد ذلك للون آخر عند التعرق، فعندها يصاب الشخص بالجفاف يتحول الجهاز للون الاصفر، وعند الارتواء يتحول للازرق، كما أنها تسلط الضوء على مخاطر الجفاف – مع الأخطاء بما في ذلك الكبح في وقت متأخر، والانجراف داخل حارة وحتى عبور خطوط حارة أخرى.ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن ما يقرب من ثلثي السائقين غير قادرين على التعرف على أعراض الجفاف التي تشمل التعب، الدوخة، الصداع، وجفاف الفم وأحيانا رد الفعل البطئ، وفي عام 2015، وجدت دراسة استقصائية لـ 300 طبيب عام ان واحد من كل خمسة مرضى يذهبون إلى الطبيب بسبب إصابتهم بأعراض – مثل التعب – التي يمكن أن تكون ناجمة عن عدم شرب المياة بما فيه الكفاية، وقال 4٪ فقط من الأطباء إنهم يعتقدون أن المرضى كانوا على علم بكمية المياه التي يجب شربها كل يوم، ومع ذلك لا يقومون بما ينبغي.
وقال الدكتور هرج تشجار، المستشار الطبي لنيسان موتورسبورت: «في حين أن العديد من الرياضيين على دراية جيدة بالحفاظ على رطوبة أجسامهم، لا يزال كثير من الناس خارج المجال الرياضي غير مدركين لتأثير الجفاف على الأداء الفسيولوجي»، وأضاف أن «تكنولوجيا استشعار العرق في السيارة تعد وسيلة مبتكرة لتسليط الضوء على لك مما يساعد على الوقاية من الخطر من خلال تحذير السائق مباشرة.»
وتنص إرشادات الصحة الوطنية البريطانية النساء بشرب 1.6 لتر من السوائل يوميا – أي ما يعادل ثمانية أكواب – في حين أن الرجال يجب أن يشربوا لترين، أي عشرة أكواب، ويشمل ذلك الشاي والقهوة والحليب وعصير الفاكهة، على الرغم من أن المياه هي أفضل مصدر للسوائل لأنها لا تحتوي على الكافيين أو السكر.