ابتكار دواء جديد يحد من تلف عضلة القلب

إعداد / ماجدة سام

النوبة القلبية هي الاسم الشائع لاحتشاء عضلة القلب، مما يعني موت أنسجة عضلة القلب بسبب نقص الأكسجين والمواد المغذية، ويحدث ذلك عندما تعرقل الجلطة أحد الشرايين الأزمات القلبية تصيب النساء والرجال، وتزداد مخاطرها مع التقدم في العمر، وأظهر عقار تجريبي وعدًا كبيرًا في الحد من الأضرار التي يمكن أن تحدثها الأزمة القلبية، حيث يستهدف هذا العقار البروتين الذي يلعب دورًا رئيسيا في موت خلايا عضلة القلب. كما كشفت الاختبارات التي أجريت على الفئران أن الدواء يمكن أن يقلل بشكل ملحوظ من إصابة القلب بأزمة قلبية، حيث يتخلص عقار «الجزيء الصغير» من البروتين MAP4K4 ، الذي ينقل إشارات الإجهاد التأكسدي التي تسبب موت خلايا عضلة القلب وتلف الأنسجة. ويقول كبير الباحثين الدكتور مايكل دي. شنايدر، من جامعة إمبريال كوليدج  بالمملكة المتحدة: «لا توجد علاجات حالية، تعالج بشكل مباشر مشكلة موت خلايا العضلات، وسيكون هذا العقار ثورة في علاج النوبات القلبية». كما كشف شنايدر والفريق النتائج التي توصلوا إليها في ورقة تظهر الآن في مجلة Cell Stem Cell.