ابتكار ثوري: تحويل غازات وانفاس الإنسان لمياه غازية.. القنينة بـ28 دولاراً!

Magda Sam Nan

في تطور هام وجديد، تمكن رائد فضاء يعمل بوكالة «ناسا» الأميركية من ابتكار زجاجة مياه ثورية تحول الغازات والأنفاس التي تصدر من جسد الإنسان لمياه غازية، بحسب صحيفة «ميرور».

وأشارت الصحيفة الى ان «رائد الفضاء سكوت كيلي عانى كثيراً من عدم توفر المياه الغازية خلال العام الذي أمضاه على متن المحطة الفضائية الدولية، وذلك بسب ارتفاع ثاني أكسيد الكربون.

وألهمته تلك المعاناة لكي يفكر في تطوير زجاجة، حيث فكر في إزالة ثاني أكسيد الكربون المتوفر بالمركبة لكي يستخدم ويسخر المستويات الزائدة من ثاني أكسيد الكربون لدى الإنسان ويحولها لسائل غازي.

وعندما عاد «كيلي» للأرض تواصل مع شركة صودا وطوروا زجاجة ثورية تمكن من تحويل الغازات لسائل غازي.

وأوضح أن تلك الزجاجة تستخدم تكنولوجيا الفضاء النانوي والتي تحول الغازات الزائدة في جسم الإنسان لمياه، كما تقوم الآلية المتواجدة بعنق الزجاجة بتصفية الروائح الكريهة والغازات المتواجدة ثم تضخ ثاني أكسيد الكربون النقي حتى تأتي بمياه عذبة جاهزة للشرب.

وتتوفر زجاجة «صودا ستريم مي» في الأسواق ويمكن للشخص أن يشتريها عبر المواقع الإلكترونية بـ 28 دولارًا.