ابتكار تقنية لتجميل الأنف خلال 5 دقائق دون تدخل جراحي

Magda Khalaf Saeed Mikhael

طور باحثو كلية «أوكسيدنتال» الأمريكية تقنية مبتكرة لتجميل الأنف خلال 5 دقائق فقط دون إجراء أي جراحة تُذكر.

ابتكر الباحثون تقنية غير جراحية تستخدم الإبر الدقيقة والتيار الكهربائي والقوالب ثلاثية الأبعاد، لإعادة تشكيل الأنسجة الحية في الأنف.

ويمكن لهذه العملية البسيطة أن تحدث ثورة في الجراحة التجميلية، والتي غالبًا ما تنطوي على إمضاء أوقات طويلة للشفاء، مع احتمال ظهور الندبات.

قال الدكتور مايكل هيل: «إننا نتصور التقنية الجديدة كإجراء منخفض التكلفة يجري تحت التخدير الموضعي. وتستغرق العملية كلها حوالي 5 دقائق».

ويتكون الغضروف من ألياف صلبة صغيرة منسوجة في بنية تشبه «المعكرونة».

ووجد الباحثون أن الأنسجة التي تحتوي على كثافة أكبر من الجزيئات المشحونة كهربائيا، هي أكثر صلابة من الأنسجة ذات «كثافة الشحن» المنخفضة.

واكتشف فريق الدكتور هيل، أن مرور التيار عبر الغضروف جعل الأنسجة أكثر مرونة، حيث قال هيل: «بمجرد أن تصبح الأنسجة مرنة، يمكن تشكيلها حسب الشكل المراد تحقيقه».

واختُبرت هذه التقنية على أرنب يعاني من استقامة حادة في أذنه. وباستخدام القوالب والأقطاب المجهرية، تمكّن الباحثون من ثني الأذن دون تعريضها للضرر.

وبعد إيقاف التيار، تصلّب الغضروف في شكله الجديد، وأُزيل القالب المبتكر.

وقدّم الباحثون، الذين يدرسون خيارات الترخيص للتقنية مع شركات الأجهزة الطبية، نتائجهم في اجتماع للجمعية الكيميائية الأمريكية في أورلاندو، فلوريدا.