مقتل نحو 100 من تنظيم الدولة الإسلامية في غارات جويّة

علن الجيش الروسي، عن قتل نحو 100 من مسلحي داعش الذين حاولوا الانتقال من سوريا إلى العراق في غارات جوية.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، إن الطائرات الروسية نفذت 182 ضربة خلال الـ24 ساعة الماضية، وفق “أسوشيتد برس”.
وأضاف كوناشينكوف أن طائرات روسية دون طيار رصدت معقلا لمسلحي داعش بالقرب من مدينة الميادين شرق سوريا، فيما تولت قاذفات من طراز “سو 34” ضرب المعقل بسلسلة من الغارات وقتلت أكثر من 70 مسلحا ودمرت سبع دبابات ومدرعات وأسلحة أخرى.
وأشار إلى أن غارة جوية روسية أخرى قتلت 34 مسلحا جاءوا من العراق ومعهم سبع مركبات.
ويأتي هذا التطور بعد أن تمكن الدواعش من إبعاد القوات الحكومية من مدينة الميادين التي دخلت أطرافها قبل أيام.
وتكثف روسيا حملتها الجوية دعما لهجوم الجيش السوري في محافظة دير الزور النفطية بالقرب من الحدود العراقية.
وتعد الميادين أحد آخر معاقل داعش في سوريا، ولجأ إليها عناصر التنظيم الإرهابي بعد أن تهاوت معاقله في محافظة الرقة.
وتكتسب المدينة أهمية استراتيجية بحكم قربها من الحدود العراقية فهي تشكل آخر طرق الإمداد بين سوريا والعراق اللتين أعلن داعش فيهما “خلافته” المزعومة.
كما أن لها أهمية اقتصادية نظرا لوجود حقل العمر النفطي شمالها الذي يعد من الأكبر في سوريا، وكان يمد داعش بعائدات تقدر بملايين الدولارات شهريا.
ويواجه داعش في محافظة دير الزور هجومين منفصلين، الأول من جانب القوات السورية والميليشيات الموالية لها من الجنوب الشرقي والآخر من قوات سوريا الديمقراطية شمالا.