تراجع العجز وزيادة الفائض.. مصر تعلن أرقاما اقتصادية إيجابية

تراجع عجز الميزانية في مصر خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية المنتهية في يونيو، إلى 5.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع 6.2 بالمئة في الفترة ذاتها قبل عام.

وقال وزير المالية المصري محمد معيط، الثلاثاء، إن ميزانية مصر سجلت فائضا أوليا بلغ 35.5 مليار جنيه (2.07 مليار دولار) في الأشهر التسعة الأولى من العام المالي 2018-2019، بما يعادل 0.7 بالمئة من الناتج الإجمالي، وذلك مقابل عجز أولي قدره 7 مليارات جنيه أو 0.2 بالمئة قبل سنة.

ووفقا لوكالة «رويترز»، لا يشمل الفائض الكلي مدفوعات الدين.

وأعاد معيط التأكيد على أن مصر تستهدف نموا عند 5.6 بالمئة في السنة المالية الحالية 2018-2019، مقارنة مع هدفها السابق البالغ 5.8 بالمئة.