إطلاق «مبادرة مستقبل الاستثمار» لاستكشاف فرص وتحديات الاقتصاد في العالم

علن صندوق الاستثمارات العامة عن إطلاق «مبادرة مستقبل الاستثمار» التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتنطلق من المملكة العربية السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مدينة الرياض خلال الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر 2017، والتي يستضيفها وينظمها الصندوق الذراع الاستثماري للمملكة وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم. وستشكل هذه المبادرة نقلة نوعية في مجال الاستثمار العالمي، خاصة أنها ستركز على استكشاف ومناقشة الاتجاهات والفرص والتحديات والقطاعات الناشئة التي ستسهم في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد والاستثمار في العالم خلال العقود المقبلة.
ستنعقد الدورة الافتتاحية الأولى من المبادرة برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وستجمع هذه الفعالية التي تعتمد على نظام الجلسات المغلقة بدعوات خاصة، نخبة من القيادات الدولية والاستثمارية على مستوى العالم في مدينة الرياض، حيث تأكدت مشاركة ممثلي أبرز الجهات الاستثمارية الكبرى في العالم والمؤسسات المالية الدولية، إضافة إلى رواد في قطاعات الأعمال الناشئة والأكاديميين.
استراتيجية الاستثمارات
قال المشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر بن عثمان الرميان إن «مبادرة مستقبل الاستثمار ستشكل فرصة غير مسبوقة للعديد من القيادات والمؤثرين على مستوى العالم، وذلك لتحقيق تصور أفضل لمستقبل الاستثمار العالمي، وستكون أيضا المنصة لإطلاق استراتيجية الصندوق الجديدة، وما يشهده من مسيرة تطور طموحة ليصبح أكبر صندوق للثروة السيادية على مستوى العالم».
ومن المرتقب أن يصل عدد الحضور إلى أكثر من ألفي مشارك، للتفاعل مع برنامج المبادرة بواسطة أحدث التقنيات التفاعلية وأساليب المشاركة الفاعلة، لإدارة حوارات اقتصادية واستثمارية حول الكثير من الموضوعات التي تندرج ضمن ثلاثة محاور رئيسة للبرنامج، وهي: التحول في مراكز القوى، ونماذج جديدة في عالم الاستثمار، والابتكار لعالم أفضل.
ويجري العمل على تنظيم مبادرة مستقبل الاستثمار تماشيا مع رؤية المملكة 2030، وهي الرؤية الرائدة التي بدأ تأثيرها ينعكس إيجابا على المملكة لتصبح نموذجا للنجاح والريادة على مختلف الأصعدة وذلك بالاستفادة من قدراتها الاستثمارية العالية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وتعكس أهداف هذه المبادرة استراتيجية خطة التحول الوطني في المملكة، بوصفها إحدى الدعائم الأساسية لتحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030.