ابتكار إنسان آلي للتحدث في المقابلات العاطفية

إعداد / ماجدة سام

توصلت ”جميعة الربورتز“، التي تتخذ من العاصمة اليابانية طوكيو مقرًّا لها، إلى ابتكار إنسان آلي صغير يستطيع التحدث بدلًا من مالكه، الذي لا يجيد التعامل خلال المقابلات العاطفية مثلًا، كنتيجة للتوتر أو عدم توافر الثقة أو الخبرة. واستضافت هذه الجمعية اليابانية المسؤولة عن ابتكار هذا الإنسان الآلي الصغير، مجموعة من المقابلات التي تم خلالها عمل تجربة لهذا الابتكار، إذ جلس جميع الأشخاص المشاركين سواء السيدات أو الرجال في صمت في حين تحدثت بدلًا عنهم هذه الآلات الصغيرة، واحتضنت العاصمة اليابانية هذا الحدث الغريب برعاية الجمعية العلمية، المتخصصة في تطوير برامج الذكاء الاصطناعي والبرمجيات الخاصة بالإنسان الآلي، بالإضافة إلى العديد من التقنيات الأخرى.

وكان جميع الأشخاص المشاركين في التجربة يجلسون في صمت، في حين تتحدث هذه الآليات الصغيرة مع بعضها بعضًا وتتبادل الأسئلة والأجوبة، بناءً على أجابات 45 سؤالًا تم تحصيلها من المشاركين في التجربة ومن ثم تم تحميلها على نظام عمل هذه الآليات.