“2017” عام من الاختراقات الإلكترونية في استراليا

أعلنت استراليا أن عام 2017 هو العام الذي انتشر فيه كثير من الاختراقات الإلكترونية، حيث أرسلت الحكومة رسائل إلكترونية فى وقت سابق من هذا الشهر إلى 8500 موظف لإخطارهم بعملية اختراق بيانات تتعلق بملفات الموظفين داخل نظام إدارة بطاقات الائتمان فى الإدارة. وتضمنت البيانات التى تم اختراقها أسماء الموظفين وأسماء المستخدمين وأرقام هواتف العمل ورسائل البريد الإلكترونى للعمل وكلمات مرور النظام ورقم خدمات الحكومة الأسترالية ومعلومات بطاقة الائتمان وتصنيف الخدمة العامة ووحدة التنظيم.
وكانت تدار هذه البيانات بواسطة طرف ثالث يسمى خدمات معلومات الأعمال (BIS)، حيث كانت البيانات الحساسة ليست مؤمنة بالشكل الكافي ولم يكن هناك تحديثا لبرامج الحماية لتكفل التأمين التام للبيانات بالتالي أدى هذا الإهمال إلي حدوث الاختراقات الإلكترونية مما أصاب الكثير من المؤسسات وتسبب في خسائر كبيرة.
وأكدت معلومات أن كثير من المؤسسات كانت تستبعد تماماً أن يصل الاختراق إليها ويستحيل أن يفكر المخترقون في الوصول إليهم، وهو ما أدى بالضرورة إلي الاختراق مما ألحق الضرر بكثير من المؤسسات الاسترالية.
وبناء على هذا الدرس المستفاد والخبرات التي كان ثمنها غاليا في تكبد الخسائر دعت استراليا جميع المؤسسات الحكومية والخاصة إلى تأمين أجهزتها حفاظاً عليها من الاختراقات الإلكترونية حتى لا تننتقل عدوى الاختراق إلى باقي المؤسسات ويصل الضرر إلى الحد الذي يضعب علاجه أو قد يتكلف الكثير لإعادة البيانات التي تم اختراقها وسرقتها.